صحة غزه تحذر من نفاد 147 صنفا من الأدوية الأساسية

استعرض الدكتور مدحت عباس مدير عام مجمع الشفاء الطبي الصعوبات التي تواجهها إدارة المجمع كباقي مستشفيات القطاع لا سيما في ظل إعلان الإدارة العامة للصيدلة عن نفاد 147 صنفا من الأدوية الأساسية و(152) من المهمات الطبية من مخازن الوزارة، فضلا عن أنّ 65 صنفا من الأدوية و148 من المستلزمات مرشحة للنفاد خلال اقل من ثلاث شهور.

جاء ذلك خلال استقباله، مسئولة العمليات التابعة للجنة الدولية للصليب الأحمر بشمال أفريقيا والشرق الأوسط السيدة بتريس روقو، والوفد المرافق الاثنين (28-2)، الذي ضم كلاً من : السيد عرفان سليماني مدير بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في غزة والسيدة كيرلي كلارك مدير برنامج الصحة في غزة والأستاذ محمد رمضان والمهندس أكرم الكحلوت.

وحذر مدير عام مجمع الشفاء الطبي من مخاطر عدم وصول هذه الأدوية لقطاع غزة، مطالباً صحة رام الله بضرورة إرسال مستحقات قطاع غزة من الأدوية التي تحتجزها، الأمر الذي يتسبب في وفاة المرضى من جراء تلك السياسة العبثية في ظل حاجتهم الماسة جدا للأدوية، مشيرا أن صحة رام الله أرسلت ما نسبته 37% فقط من احتياجات ومستحقات قطاع غزة من تلك الأدوية لسنة 2010.

وقدّم شكره للجنة الدولية للصليب الأحمر على مجهوداتها المميزة في دعم المجمع بالعديد من المشاريع خلال العام المنصرم والتي شملت تركيب مصعد للطوارئ وجلب أجهزة جديدة للتعقيم في قسم العمليات وتزويد قطع غيار للأجهزة الطبية في قسم الكلية الصناعية وصيانة الأجهزة في المغسلة وتوفير قطع غيار وزيوت للمولدات إلي جانب مشروع قسم الاستقبال والطوارئ.

وأشار إلى أنّ هذه المشاريع ساهمت إلى حدٍ كبير في تخفيف العبء عن وزارة الصحة المقدم الرئيسي للخدمات الصحية للمواطن المحاصر.

وأشاد بمستوى التعاون الحاصل بين اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومجمع الشفاء الطبي في العديد من المجالات الصحية، داعيا إلى تعزيزها خلال المرحلة المقبلة بما يصب في صالح نهضة القطاع الصحي في فلسطين.

بدورها، عبّرت السيدة روقو عن شكرها لإدارة المجمع على التعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر لتسهيل مهامه، مؤكدة أن اللجنة ستواصل تعاونها مع وزارة الصحة لتوفير الدعم اللازم في مجال العمل الصحي.