«صناعة الدواء» تحذر من أخطاء شائعة في تناول الأدوية

تمثل الأخطاء الشائعة في تناول الأدوية واحدة من المشكلات التي تهدد العديد من المرضى، وتتسبب في إحداث مضاعفات كبيرة تص في بعض الأحيان إلى الوفاة.

وقال الدكتور صبري الطويلة، عضو مجلس نقابة الصيادلة السابق، ورئيس لجنة صناعة الدواء، إن هناك بالفعل أخطاء شائعة في التعامل مع الدواء، مشيراً إلى أن هناك ما لا يقل عن مليون و500 ألف سنويا على مستوى العالم يتعرضون للموت بسبب سوء استخدام الدواء وفقا لآخر إحصاء تم عن منظمة الصحة العالمية بشأن سوء استخدام الدواء، وتابع: ما نحن فيه هى حالة من عدم ثقافة استخدام الدواء وعدم ترشيد استخدامه بالطريقه المثلى كذلك بيع وشراء الدواء عبر منافذ لا تخضع للجهات الرقابيه، مما يؤدي إلى نتائج عكسية سواء بعدم الفاعلية إذا حصل المريض على جرعة أقل من الجرعة اللازمة، أو تصل إلى حد السمية في حال التفريط في أخذ جرعات بتركيزات عاليه بشكل عشوائي.

التداول الصحيح للأدوية

وحذر الطويلة في تصريحات خاصة لـالوطن، من التناول الخاطيء للأدوية سواء في مرات الاستخدام، أو اللجوء إليه دون استشارة طبية، أو استخدام أدوية غير رسمية وغير مرخصة، وتابع: أنه يجب أن يكون هناك وعيا وثقافة موجهه للمواطن والمريض المصري، الذي يعانى ممن يدغدغ مشاعره بكلام غير علمى وغير حقيقى، مؤكدا أن خطورة هذا الأمر ليس المسؤل عنه المريض وفقط ولكن مسؤل عنه مقدم الخدمة الدوائية وهو الصيدلي والطبيب، مؤكدا أن الحفاظ على صحة المريض المصري جزء من الأمن القومي.

خطورة أدوية الإنترنت

وتابع رئيس لجنة صناعة الدواء، إنه يجب الحصول على الدواء من مصادره التى وضحه القانون ويخضع للجهات الرقابيه والتحذير من اتباع الكيانات الوهمية الغير معتمدة او شراء أدوية عبر الإنترنت، مشيرا إلى أن الدولة وضعت القوانين واللوائح واعتمدت العديد من الدراسات المعتمدة لتؤهل من خلالها الصيدلي المعتمد لكي يخرج بمواصفات مثالية للتعامل مع الأدوية وتقديم خدمه دوائيه للمريض المصرى.

الدواء مجهول المصدر

واستكمل: لابد أن يعرف المريض مصدر الدواء الذي يحصل عليه ومواصفاته وكذلك التاكد من انه مسجل بوزارة الصحة المصرية ويباع بالطرق الشرعية وعلى رأسها الصيدليات التي تصل عددها إلى 70 الف صيدلية على مستوى الجمهورية، وعدم الانخداع والانجراف وراء المراكز الوهمية لبيع الأدوية.