مشروع قانون جديد يعاقب الصيدلي على “صرف الدواء بدون روشتة”

أعلنت الدكتورة سمر سالم عضو لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، تقديمها مشروع قانون جديد للصيادلة يهدف لتنظيم وضبط دور الصيدلي داخل الصيدلية وتوقيعات عقوبات على مخالفي القانون.

وأكدت “سالم” في تصريح لـ”صدي البلد”، أن مصر تشهد حالة من الفوضى بشأن صرف الادوية الخاصة بعلاج المرضى؛ بسبب كون الصيدلي يصرف الأدوية بدون روشتة من الطبيب، معتمدا علي التجربة، دون الدراسة التي تعمق فيها الطبيب المختص، بالإضافة إلى صرف بدائل أخرى عن الادوية الموجودة بالروشتة الخاصة بالمريض.

وأضافت عضو مجلس النواب، أن معظم الصيادلة أيضا يقومون بمخالفات جسيمة ابرزها فتح صيدلية والحصول علي ترخيص بشأنها دون البقاء بها بمعني ان الأغلبية العظمة يعتمدون علي اشخاص بعيدين عن مجال الصيدلة او الطب نهائيا ويجعلونهم يستقبلون المرضى ويصرفون روشتات وأدوية ولا يعلمون شيئا عن الادوية سوى كونهم يعرفون القراءة والكتابة.

وأكدت النائبة ايضا أن مشروع القانون الجديد الخاص بالصيادلة سيتضمن عقوبات متدرجة تبدأ بالإنذار وتنتهي بالسجن والغرامة حال تكرار المخالفة، قائلة :”معظم الدول الخارجية لا يوجد بها هذه المخالفات نهائيا، ومشروع القانون الجديد سيقضى على هذه الفوضى”.