3 لجان بـ«الصيادلة» لمواجهة تأثير «رفع الدعم» على الأدوية

قررت نقابة الصيادلة تشكيل 3 لجان فرعية لحل الأزمات التى تواجه الصيادلة بسبب ارتفاع أسعار المحروقات والمياه والكهرباء، وسحب الأدوية منتهية الصلاحية، وتطبيق قانون ضريبة «القيمة المضافة» على الأدوية فى ظل ثبات هامش الربح الصيدلى.

وأكدت النقابة فى بيان، أمس، أنها ناقشت ذلك خلال اجتماعها مساء أمس الأول بحضور 14 نقابة فرعية و28 عضواً من النقابات الفرعية، وقالت إن هذه الأوضاع تنذر بكارثة فى قطاع الصيدليات الأهلية، إضافة إلى الضرر البالغ من إصدار القرار الوزارى رقم 114 لسنة 2017 الذى أتاح الفرصة للدخلاء لفتح صيدليات، وأصبح من الضرورى العودة لقرار رقم 200 لسنة 2012، حسب النقابة.

وطالب النقباء الفرعيون بضرورة تعديل القرار الوزارى رقم 499 لسنة 2012 الخاص بهامش ربح الصيدلى، وتم تشكيل لجنة تتولى صياغة التعديل المقترح، كما تناول الاجتماع مشكلة الأدوية منتهية الصلاحية، التى تعتبر الأكثر خطورة على المريض المصرى والعمل على تفعيل اتفاقية «الوش أوت» ومد عملها حتى تصبح مصر آمنة وخالية من الأدوية منتهية الصلاحية بنهاية 2018.

النقابة تُعد مقترحاً لفرض رسوم على «الخدمة الصيدلانية» لعرضه على المالي

وتم الاتفاق على ضرورة تشديد الرقابة على العيادات والأماكن غير المرخصة لبيع الدواء التى تضر بسمعة الدواء واقتصاديات الصيدليات ومخاطبة وزيرة الصحة بهذا الشأن، والاتفاق أيضاً على تشكيل لجنة لبحث تعديل تصحيح مسار تطبيق ضريبة القيمة المضافة، فضلاً عن ضرورة إعداد وصياغة تصور لوضع رسوم على الخدمة الصيدلانية وآلية تفعيلها، على أن تتولى لجنة برئاسة مصطفى الوكيل، وعضوية محمد العبد ومنار قنديل وأمل كمال وشيماء ربيع وشاكر زكى، لعرض التصور النهائى أمام المجلس ومخاطبة وزارة المالية لتفعيله.

26 – June – 2018