وكيل نقابة الصيادلة: لكل دواء مثيل وتطبيق الاسم العلمي يحل 80% من أزمة النقص

قال الدكتور مصطفى الوكيل وكيل نقابة الصيادلة، إن أزمة نقص بعض أصناف الدواء مازالت مستمرة، مؤكدا أن حل تلك الأزمة يكمن في تطبيق الاسم العلمي للدواء وبيعه فقط بالاسم العلمي دون استخدام العلامات التجارية فقط، مشيرا إلى أن تطبيق الاسم العلمي سيحل 80% من أزمة الدواء.

وأوضح الوكيل إن لكل دواء مثيل وأكثر من مثيل في الصيدليات، فلا يوجد ما يسمى بدواء له كفاءة ودواء درجة أولى وآخر درجة ثانية قائلا: “الدواء ليس سيراميك به فرز أو وثاني كما يعتقد بعض الناس وعلى المريض أن يسأل الصيدلي عن مثيل الدواء الموصوف له من الطبيب، على ألا يحصل على الدواء إلا من منافذه الشرعية له من الصيدليات”.

وأشار إلى أن هناك بعض الأصناف غير موجودة نهائيا في السوق وهي نسبتها قليلة، وعلى لجنة نواقص الدواء بوزارة الصحة أن تستوردها سريعا حتى تتوفر تلك الأصناف من الدواء.

وأكد على النقابة تتواصل مع وزارة الصحة لتطبيق القرار الوزاري رقم 115 لسنة 2017 المختص بسحب الأدوية المنتهية الصلاحية من السوق وإيجاد آليه لجمعها وأن يكون هناك مراقبة على أسعار الدواء وعدم التلاعب بها.

08 – March – 2017