وزير الصحة : شركات الدواء مستمرة فى سحب الأدوية منتهية الصلاحية من السوق

قال الدكتور أحمد عماد الدين، وزير الصحة والسكان، إن شركات إنتاج وتوزيع الدواء مستمرة فى سحب الأدوية منتهية الصلاحية من السوق طبقاً للقرار الوزارى رقم 115 لسنة 2017، موضحاً أن الشركات ترسل خطابات لإبلاغ الوزارة بالأدوية التى تم سحبها فعلياً، ويتم إرسال تقارير بذلك للإدارة المركزية للشئون الصيدلية فى الوزارة وإلى نقابة الصيادلة للمتابعة والتأكد من صحة ودقة المعلومات من خلال الصيدليات.

وأضاف «عماد الدين» أن «أزمة نواقص الأدوية فى طريقها للحل»، منوهاً بأن «عدد النواقص فى انخفاض مستمر، كما أن إحكام قبضة الحكومة على شركات الأدوية المحلية والسعى إلى حل مشاكلها ساهم بشكل كبير فى حل أزمة نواقص الدواء».

«الصيادلة»: عدد الشركات «الممتنعة» عن تنفيذ القرار لا يقل عن 50 شركة.. وأبلغنا الوزارة بها

من جانبه قال الدكتور ثروت حجاج، رئيس لجنة الصيدليات فى نقابة الصيادلة، إن عدد الشركات الممتنعة عن تنفيذ قرار سحب الأدوية منتهية الصلاحية لا يقل عن 50 شركة، وأنه تم إبلاغ أجهزة الوزارة ببعض أسماء تلك الشركات.

وأوضح «حجاج» أن اللجنة ستعقد اجتماعاً لها الأحد المقبل، بحضور مجلس النقابة والنقابات الفرعية وشركات الإنتاج والتوزيع وممثلى الإدارة المركزية لشئون الصيدلة، من أجل وضع حلول نهائية توافقية لتنفيذ قرار وزير الصحة رقم 115 لسنة 2017، الخاص بسحب الأدوية المنتهية من السوق، مؤكداً أن اللجنة حرصت على دعوة جميع أطراف منظومة الدواء.

وستعقد النقابة اجتماعاً لنقباء الفرعيات الأسبوع المقبل، لوضع حصر نهائى بالشركات الممتنعة عن سحب الأدوية المنتهية الصلاحية من السوق، بعد قرار المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، بمعاقبة الشركات الممتنعة عن سحب هذه الأدوية، وحل أزمات الصيادلة.

على جانب آخر، قال الدكتور محمد عصمت، رئيس لجنة الصناعة بنقابة الصيادلة، إن النقابة طرحت مسابقة للبحث العلمى للصيادلة، للوقوف على أبرز الأبحاث التى تسهم فى حل أزمات المواطنين مع الأدوية، وستطالب النقابة الدولة بتبنى مشروع بحثه وتنفيذه، مشيراً إلى أنه سيتم طرح تلك المسابقة خلال اجتماع اللجنة يوم 28 أكتوبر الحالى، بالإضافة إلى استضافة الدكتور محمد أنسى نقيب صيادلة الإسكندرية، لبحث آخر تطورات قضية كادر المهن الطبية لصيادلة مصنع الإسكندرية، خاصة أنه تم جمع توكيلات من الصيادلة العاملين بالمصانع لرفع دعوى قضائية ضد وزير قطاع الأعمال العام، لعدم تطبيق «الكادر» على الصيادلة أسوة بزملائهم العاملين فى وزارة الصحة.

من جهة أخرى، أعلنت وزارة الصحة أمس عن ضبط 1910 عبوات دوائية مغشوشة ومهربة ومجهولة المصدر من أصناف مختلفة، فى حملة شنتها أجهزة الوزارة على الصيدليات ومخازن الأدوية بالتعاون مع مباحث التموين فى 3 محافظات خلال الفترة من 1 إلى 12 أكتوبر الحالى.

وقالت الدكتورة رشا زيادة، رئيس الإدارة المركزية لشئون الصيدلية، إن الحملات استهدفت محافظات «القاهرة والقليوبية والمنوفية» فى إطار حرص الوزارة على حماية المريض المصرى وضبط سوق الدواء من أى تجاوزات.

وأشارت «زيادة» إلى أن التفتيش الصيدلى بمحافظة القاهرة نجح فى ضبط مخزن بمدينة نصر يحتوى على 86 عبوة مغشوشة من عقار برونكيم شراب، وكذلك 29 علبة أنسولين مهربة وغير مدون عليها أى بيانات تفيد تسجيله بوزارة الصحة، وتم تحرير محضر بالواقعة قيد برقم 23792 إدارى قسم مدينة نصر أول لسنة 2017 وعرض الواقعة على النيابة العامة المختصة لاتخاذ اللازم بشأن المخالفات المضبوطة.

ولفتت «زيادة» إلى أنه تم أيضاً ضبط مخزن غير مرخص تابع لصيدلية أخرى بمدينة نصر يحتوى على 102 عبوة من أدوية ومنشطات مهربة وغير مسجلة وغير مصرح بتداولها بالسوق المحلية ومجهولة المصدر، وتم تحرير محضر بالواقعة قيد برقم 52712 جنح قسم مدينة نصر أول لسنة 2017 والعرض على النيابة العامة.

وأضافت «زيادة» أنه تم ضبط أحد مندوبى المبيعات فى منطقة «الظاهر» بالقاهرة، وبحوزته كمية من الأدوية المهربة غير المسجلة بوزارة الصحة وغير المصرح بتداولها فى السوق المحلية ومجهولة المصدر، وبلغت الكمية المضبوطة 32 صنفاً بإجمالى 70 عبوة، وتم تحرير محضر بالواقعة قيد برقم 4503 جنح قسم شرطة الظاهر لسنة 2017 وعرضه على النيابة لاتخاذ اللازم.

19 – October – 2017