وزيرة الصحة توجه بسرعة صرف العلاج للمرضى المفحوصين بـ«100 مليون صحة»

أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عن فحص 7 ملايين و50 ألف مواطن حتى ظهر اليوم التاسع عشر لـ”المرحلة الثانية” من مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي للقضاء على فيروس “سي” والكشف عن الأمراض غير السارية، تحت شعار “100 مليون صحة”.

وأشارت وزيرة الصحة، إلى أن إجمالي المفحوصين في المبادرة الرئاسية منذ انطلاقها في الأول من شهر أكتوبر الماضي وصل إلى 19 مليونًا و670 ألفًا و120 مواطنًا، موضحة أن الدولة تستهدف الوصول لكل المواطنين المحتمل إصابتهم بفيروس “سي”، والاطمئنان عليهم وعلاجهم بالمجان تمامًا.

وقال الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إنه تم فحص 400 ألفًا و619 طالبًا بالمرحلة الثانوية منذ إطلاق المبادرة وحتى ظهر اليوم الأربعاء في محافظات المرحلة الأولى التسعة.

وأكد “مجاهد”، أن “زايد” وجهت بسرعة صرف الأدوية للمرضى المكتشف إصابتهم خلال المبادرة الرئاسية سواء بمرض “فيروس سي” أو “الضغط والسكر”.

مشيرًا إلى أنه يتم صرف أدوية “الضغط والسكر” للمرضى مدى الحياة على نفقة الدولة، مؤكدا أن جميع علاجات الأمراض غير السارية متوفرة في مراكز ومستشفيات الوزارة، بالإضافة إلى أنه تم تخصيص 124 مركزا لعلاج الأمراض غير السارية ضمن حملة “100 مليون صحة” للمرحلة الثانية، بينما يوجد 94 مركزًا في محافظات المرحلة الأولى يقوم بصرف العلاج للمرضى بالمجان.

وأضاف “مجاهد”، أنه تم تخصيص 70 مركزًا لإجراء التحليل التأكيدي للمرضى المصابين بفيروس “سي” من ضمنها 30 مركزا في محافظات المرحلة الأولى، و40 مركزًا في محافظات المرحلة الثانية، مؤكدًا أنه من يثبت إصابته بالفيروس يتم صرف العلاج له بالمجان.

وتواصل غرفة عمليات المبادرة تلقى استفسارات المواطنين على الخط الساخن 15335، وكذلك الموقع الإلكتروني للمبادرة. ويتضمن مراكز علاج فيروس “سي” والأمراض غير السارية، وجميع التحاليل والفحوصات متوفرة بمراكز العلاج.

20 – December – 2018