‘هيلبوفيليا’ وسيلة طلاب ‘صيدلية القاهرة’ لتغيير مصطلح ‘البقال’

“مهنة البقالة” مصطلح طالما استفز مشاعر الصيادلة، بعدما اقتصر عملهم في وجهة نظر البعض على صرف الدواء فقط، ما دفع عدد من طلاب كلية الصيدلة بجامعة القاهرة لإنشاء مشروع للتوعية بدور الصيدلي والتعريف ببعض المفاهيم الخاطئة في التعامل مع الأدوية.

“هليبوفيليا”، هكذا أطلق الطلاب هذا الاسم على مشروعهم، الذي يستهدف التعريف بالأمراض التي يُصرف أدويتها بدون روشتة مثل البرد، الصداع، الحموضة وغيرها من الأدوية التي يتم تناولها بطريقة خاطئة دون استشارة أطباء أو تشخيص للحالة المرضية، حسبما أوضحت سارة محمود.

وقالت “سارة” إن هليبوفيليا تتكون من كلمتين تعني الأولى (مساعدة)، والثانية تعنى (حب) ضمن المصطلحات الكيميائية، أي حب المساعدة، وإن مشروعهم يعمل من خلال صفحة على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) وقناة على موقع الفيديوهات الشهير(يوتيوب) يحملان نفس الاسم.

تسعى “هليبوفيليا” في المقام الأول للتوعية بكيفية التعامل مع الأدوية، بعدما لاحظت سارة محمود وأصدقائها أن كثير من المرضى يتوافدون على الصيدليات لشراء الأدوية بدون روشتة مثل علاج البرد والصداع والحموضة دون توضيح الحالة الصحية أو عمر المريض للصيدلي وما إذا كان يعاني من مشكلات صحية أو أمراض مزمنة قد تتعارض مع تلك الأدوية الأمر الذي يتسبب في أزمات يصعب تداركها في بعض الأحيان.

15 – November – 2018