هل مضغ اللبان مفيد أم ضار ؟؟

عادات بسيطة جدا , ممكن تكون هى السبب فى تفاقم أخطر الأمراض اللى ممكن نكون بنعانى منها .. و الغريب إن كتير مش بياخدوا بالهم منها , و مش بينوهوا عنها فى أسلوب علاجهم لها

من العادات دى , عادة #مضغ_اللبان .. أو العلكة , زى ما بيتقال عليها بالفصحى .. و المشهورة طبعا عند الستات أكتر من غيرهم .. و لكن المشكلة إن العادة دى ممكن تكون محببة أو غير محببة , على حسب الحالة المرضية لكل شخص ..

يعنى مثلا , لو كان صاحبنا عنده #ارتجاع_مريئى , ففى الحالة دى , بيبقى من غير المفضل بالنسبة له إنه ياكل لبان كتير .. أييييييييوة .. من غير المفضل .. و عارف كويس إنك ممكن تكون قريت قبل كده فى أكتر من مصدر , أو سمعت من واحد صاحبك , إنه من المفضل إنه ياكل لبان لو عنده ارتجاع مريئى , و المصادر دى بتبرر كلامها , بإن عملية مضع اللبان , بتحفّز إفراز اللعاب (اللى هو قلوى) , فينزل يعادل العصارة المعدية (اللى هى حامضية) و اللى مسببة المشكلة ..

لكن ثانية واحدة .. ممكن ناخد الموضوع بالعقل شوية ؟!! .. هى حموضة المعدة بتكون قوية ولا ضعيفة ؟؟ .. #قوية جدا , بشكل – زى ما المريض بيحس أحيانا – ممكن يهرى جدار المرىء من فرط قوته .. طب اللعاب قلويته قوية ولا ضعيفة ؟؟ .. #ضعيفة جدا .. يعنى من الآخر , عشان أعادل حموضة المعدة أو حتى أقللها شوية , عن طريق اللعاب , أنا مش حيكفينى إلا #فنطاس_لعاب مثلا , عشان يطفّى النار اللى بتبقى قايدة فى معدتى !! .. و ده تفسير بسيط لخطأ النظرية دى .. بل إن اللبان #مصيبة لمريض الارتجاع المريئى , مش علاج ,  بالتحديد لو تم مضغه بعد الأكل .. اشمعنى ؟؟!!

فى الحالة الطبيعية , للناس اللى مش مرضى يعنى , .. فتحة الفؤاد (اللى هى الصمام اللى بين المرىء و المعدة) , بتفتح مع بداية عملية الأكل , أو حتى قبلها بشوية صغيرين , عشان تبدأ المعدة فى استيعاب الأكل الممضوغ .. و المفروض إن لما عملية الأكل تنتهى , الصمام ده بيقفل كويس , بعدها بـ 10 دقايق أو 15 دقيقة كده , عشان تبدأ عملية الهضم بحق ربّنا بقى .. و تطلع العصارات المعدية , و حموضة المعدة تزيد , و كده ..

عند مرضى الارتجاع المريئى , الصمام ده مش بيقفل كويس بعد الأكل , و عشان كده , العصارات المعدية و الحموضة العالية دى , بتخرج من المعدة , و تبدأ تضايق المريض فى أسفل المرىء .. و تسبب ألم معروف جدا عند المرضى دول ..

الشاهد بقى , إنى لو مضغت لبان بعد الأكل , فده حيخلّى جسمى يفتكر إن عملية الأكل لسه ما خلصتش , (عشان عملية المضغ لسه شغّالة  ) , و ده يسبب إن الصمام يفضل مفتوح , فى انتظار وصول الأكل , حتى بعد بداية عملية الهضم .. و هنا تبقى المصيبة !! .. و نبقى بدل ما بنكحلها , بنعميها !! ..

و عشان كده , اللبان – بالعقل أهو – ممنوع على مريض الارتجاع المريئى , و دى الزتونة الأولى من كلامنا النهاردة ..

بالمناسبة , لو مش مصدقنى لحد دلوقتى , فأنا عندى دليلين كمان : ..

الدليل الأول : أنا أحد مرضى الارتجاع المريئى دول ! ..

الدليل التانى :

http://umm.edu/health/medical/reports/articles/gastroesophageal-reflux-disease-and-heartburn

تمام يا عم ؟؟

و لكن على العكس بقى .. مضغ اللبان ممكن يكون مفيد لمرضى تانيين .. و اللى بتكون شكواهم الأساسية من #تراكم_الشمع فى ودانهم .. و هنا لازم نقول إن عملية المضغ فى حد ذاتها , بتكون عامل قوى , لطرد شمع الودن , براها .. قبل ما نلجأ لاستخدام القطرات المنظفة أو عمليات غسيل الودان عند دكتور الأنف و الأذن .. و طبعا لازم نتلكك و ننبه , إن عملية إدخال أى حااااااااااجة رفيعة جوه الودان , بحجة تنضيفها , بتسبب إن الشمع #يتزقّ لجوه أكتر , و يبقى صعب إنه يطلع لوحده ..

و على كده , فعملية مضغ اللبان بتكون محببة عند مريض زيادة شمع الأذن , و غير محببة عند مريض الارتجاع المريئى ..

بقلم د . أحمد الجويلى

https://www.facebook.com/ahmed.elgewaily