نقيب صيادلة سوهاج: شركات الأدوية لا تخسر أبدا ونرفض رفع سعر الدواء

أكد الدكتور أحمد القاضى نقيب الصيادلة بسوهاج، أن عدد الصيادلة بالمحافظة يبلغ 6 آلاف صيدلى على مستوى المراكز، وأن عدد الصيدليات يبلغ 3500 صيدلة وهو يعتبر عدد كاف من الصيدليات التى تخدم المحافظة .
وأضاف نقب الصيادلة  ” أنه تمت إحالة 20 صيدليا للتحقيق بسبب ترخيص الصيدليات لأسماء أخرى ليسوا صيادلة، مشيرا إلى أن عدد الصيدليات غير المرخصة يبلغ 5 صيدليات وتم إغلاقها بعد ورود شكاوى عن وجود هذه الصيدليات الغير مرخصة وتم إحالتها إلى قسم الصيدلة بمديرية الصحة لاتخاذ الإجراءات القانونية ضدها .
وبسؤاله عن قيام بعض الصيادلة ببيع المخدرات داخل الصيدليات قال نقيب الصيادلة إنه تم ضبط 5 حالات فى عام 2017 وتمت إحالتهم إلى المحكمة، مشيرا إلى أن نقابة الصيادلة لا تحمى المخالفين ويتم التصرف معهم عن طريق ادارة مباحث المخدرات وإدارة الصيدلة.
وعن المشاكل التى تعانى منها نقابة الصيادلة بمحافظة سوهاج، أشار نقيب الصيادلة إلى أن هذه المشاكل ليست خاصة منها الدخلاء على المهنة فهناك العشرات من الدخلاء يفتتحون صيدليات بدون ترخيص وتم اتخاذ الاجراءات القانونية ضدهم بإغلاقها وكانت هناك تعليمات واضحة من نقيب الصيادلة الدكتور محى عبيد بمحاربة الدخلاء على المهنة وتم تشكيل لجنة فى كل محافظة تسمى لجنة الدخلاء وظيفتها التحقق من ترخيص الصيدليات، وأيضا تم التواصل مع اللجان النقابية بمراكز المحافظة لإرسال كشوف للدخلاء على المهنة وتم إرسالها لإدارة الصيدلة بمديرية الشئون الصحية لاتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم .
وعن ارتفاع أسعار الأدوية مرتين خلال أشهر قليلة، قال الدكتور أحمد القاضى، نحن رفضنا كنقابة سواء رئيسية أو فرعية زيادة أسعار الدواء، وأثبتنا أن شركات الأدوية لا تخسر مطلقا، وعلى سبيل المثال لا الحصر هناك مضاد حيوى بإحدى الشركات يباع بـ 100 جنيه وهو نفس المادة الفعالة لشركة أخرى ويباع بـ 30 جنيها، وطالبنا بإنشاء هيئة قومية للدواء تكون منفصلة عن وزارة الصحة يخص الدواء المصرى وهذا القانون يناقش حاليا فى مجلس النواب .
وعن نقص الدواء فى الأسواق أكد نقيب الصيادلة أن هناك بالفعل أكثر من 1200 صنف دواء غير متوافر بالأسواق وهى أدوية حيوية لمرضى السكر والضغط والقلب وغيرها، ويرجع ذلك إلى تعنت أصحاب شركات الأدوية فى توفير هذه الأصناف رغم التزامهم أمام الوزير بتوفيرها الأمر الذى لم يحدث.
وعن الأدوية المغشوشة والتى تباع بدون فواتير ومجهولة المصدر ، قال الدكتور أحمد القاضى ، إنه تم بالفعل ضبط 6 صيدليات تبيع هذه الأدوية وتم التعامل معها عن طريق إدارة الصيدلة ومباحث التموين، وكذلك اختلاف الأسعار داخل الصيدليات وخاصة الإكسسوارات، مناشدا المواطنين بعدم شراء الأدوية إلا بالسعر المدون على العلبة فقط.
وتابع نقيب الصيادلة قائلا إن هناك بعض الأطباء والمراكز يبيعون الأدوية فى عياداتهم الخاصة وهذا مخالف للقانون، وقد تمت إحالة 4 أطباء للتحقيق بمعرفة الجهات المختصة بسبب ذلك بعد ورود الشكاوى ويتم إحالتها إلى إدارة العلاج الحر ويتم التفتيش على ذلك لمنع هذه الظاهرة.
أما عن احتكار الصيدليات الكبيرة لبعض الدواء قال نقيب الصيادلة أنه يوجد ما يسمى سلاسل الصيدليات وتقوم باحتكار الدواء، مشيرا إلى أن النقابة العامة أنشأت لجنة تسمى محاربة السلاسل وتم صدور أحكام قضائية على بعض أصحاب هذه السلاسل ويتم شطبه من نقابة الصيادلة، فقد تعانى الصيدليات الصغيرة من هذه السلاسل كما يوجد نقص فى الأدوية لديها، بالإضافة إلى أن هناك بعض الأدوية قد تنتهى صلاحيتها وترفض شركات الأدوية استرجاعها مما يسبب خسائر لهذه الصيدليات رغم وجود اتفاق بين النقابة العامة للصيادلة وشركات الأدوية بأخذ هذه الأدوية المنتهية الصلاحية لأن وجودها فى الصيدليات يمثل كارثة على صحة المواطن وأناشد شركات الأدوية بالالتزام بالاتفاقيات بقبول المرتجعات من الصيدليات حرصا على صحة المواطنين
وعن مرتبات الصيادلة أكد القاضى أن رواتب الصيادلة متدنية ولكن تم الحصول على موافقة من وزارة الصحة على تولى الصيادلة المناصب القيادية فى المستشفيات والوحدات الصحية والإدارات تعويضا لهم.

05 – November – 2017