نقابة الصيادلة: زيادة حتمية لأسعار الأدوية في الفترة القادمة.. نقص المادة الخام واستيرادها من الخارج السبب الرئيسي..وارتفاع تكلفة الإنتاج للأصناف الجديدة..و65% تكلفة المثائل الجديدة عن نظيرتها

تتوقع نقابة الصيادلة زيادة حتمية لأسعار الأدوية بعد أن أصدرت وزيرة الصحة القرار رقم 645 الخاص بفتح صندوق مثائل الأدوية دون حصرها على 12 اسمًا تجاريًا لكل صنف دواء وذلك غير مناسب في الفترة الحالية.
قال أحمد أبو دومة، رئيس لجنة الإعلام بنقابة الصيادلة، إن قرار الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، رقم ٦٤٥ لسنة ٢٠١٨ الخاص بفتح صندوق مثائل الأدوية دون حصرها على 12 اسمًا تجاريًا لكل صنف دواء غير مناسب في الفترة الحالية، مضيفا أنه توجد قرارات تحتاج إلى قرارات تكميلية وتوضيحية.
وأكد أبو دومة، في تصريحات لـ”صدي البلد” أن جزءا من القرار جاء فيه أن المثيل ينتج بسعر لا يقل عن 65% من أسعار الأدوية الموجودة، مضيفا أن الفترة الحالية سنواجه موجة غلاء في أسعار الدواء لارتفاع تكلفة الإنتاج للأدوية.
وأوضح رئيس لجنة الإعلام ، أن الصيدلي لن يملك القدرة الاقتصادية للشراء من كل مادة فعالة أكثر من 3 أو 4 مُثل من أصل 12 مثيلا، مضيفا: أن أكثر من 12 للمثيل الواحد يهدر أموال الصيدلي ويزيد الأدوية منتهية الصلاحية.
قالت منى المهدى، عضو مجلس نقابة الصيادلة إن قرار 645 الذي أصدرته وزارة الصحة، يسمح يضخ كمية كبيرة من الأدوية في السوق، مضيفة أن الشركات ستزيد طلبها على المادة الخام.
وأشارت المهدي، إلى أن ارتفاع سعر المادة الخام يسبب زيادة في أسعار الأدوية لأن كثيرا من الشركات تقبل على إنتاج العديد من أصناف الأدوية.
وأكدت المهدي، في تصريحات لـ”صدى البلد” أن الشركات يجب أن تنتج الأدوية التي يحتاجها الجمهور والأدوية التي يتم استيرادها من الخارج، مضيفة أن هناك أدوية يوجد بها نقص شديد لإنتاجها بكميات قليله جدا.
وأوضحت عضو مجلس النقابة، أن القرار يزيد من الأدوية منتهية الصلاحية، ويشتت اقتصاد الصيدليات ويفتح الطريق أمام سلاسل الصيدليات، مضيفة أنه يجب تطبيق الاسم العلمي علي الدواء لان القرار ليس في صالح المريض ولا الصيدلي.
وطالبت المهدي، بإنشاء هيئة عليا للدواء لتكون هناك رقابة شديدة على حركة الدواء في الإنتاج.
قال رئيس لجنة الحق فى الدواء د. صبرى الطويلة، إن القانون رقم 645 لسنة 2018، التي أصدرته وزارة الصحة، سيزيد من أسعار الأدوية لأنه يفتح الطرق أمام الشركات لإنتاج عدد كبير من الأدوية، مضيفا أنه يهدد اقتصاد الصيدليات.
وأكد الطويلة في تصريحات لصدى البلد أن إنشاء الشركات خطوط إنتاج جديدة سيرفع من تكلفة الدواء، مضيفا أن الفترة القادمة ستشهد زيادة كبيرة في أسعار الدواء.
وأوضح رئيس لجنة الحق في الدواء، أن فتح البوكسات، يشتت رأس مال الصيدليات، مضيفا أن الصيدلي لا يستطيع توفير كل أصناف الأدوية الجديدة.
وأضاف الطويلة، أنه يجب إجبار شركات إنتاج الأدوية على أخذ الأدوية منتهية الصلاحية، مضيفا أن هذا القرار يزيد الأدوية الإكسباير.
18 – November – 2018