نقابة الصيادلة تخطر قسمى قصر النيل والسيدة زينب بتنظيم وقفة احتجاجية 6 فبراير

أرسلت النقابة العامة للصيادلة، اليوم، خطابين إلى قسمى قصر النيل والسيدة زينب لإخطارهما بتنظيم مسيرة تنطلق من مقر النقابة العامة إلى مجلسي الوزراء والنواب لتنظيم وقفة احتجاجية أمامهم، وذلك ظهر يوم الاثنين المقبل 6 فبراير، اعتراضاً علي السياسة الحالية في إدارة ملف الدواء.

وأوضحت النقابة، فى بيان، أن الوقفة الاحتجاجية لرفض القرارات الوزارية الأخيرة التي تضر بمهنة الصيدلة وتهدد الصيدليات بخسائر فادحة، وأبرزها قرار بيع الدواء بسعرين وإلغاء قرار رقم 200 لسنة 2012، والخاص بموافقة النقابات الفرعية على إصدار التراخيص الممنوحة للصيدليات بهدف تهميش دور النقابة وتمكين الدخلاء على المهنة من فتح صيدليات.

كما ستطالب نقابة الصيادلة في وقفتها الاحتجاجية بإصدار قرار وزاري ملزم للشركات بارتجاع الأدوية منتهية الصلاحية، إضافة إلى المطالبة بتطبيق القرار الوزراى رقم 499 لسنة 2012 والخاص بهامش ربح الصيدلي .

الجدير بالذكر أن الوقفة الاحتجاجية تأتى تزامناً مع الوقفة الاحتجاجية لإتحاد نقابات المهن الطبية، حيث تم تغيير موعد الوقفة الاحتجاجية للنقابة من 5 إلى 6 فبراير للمشاركة في وقفة المهن الطبية المطالبة برفض ضم العلاج الطبيعي للاتحاد.

31 – January – 2017