نظام فودماب الغذائي لعلاج القولون العصبي

ما هو النظام الغذائي الملائم لمرضى القولون؟

بالنسبة لكثير من الناس الذين يعانون من التهابات في الأمعاء، مثل أمراض القولون العصبي ، فإن عملية تناول الطعام بشكل طبيعي لا تعتبر أمرًا سهلًا، لأن التهاب الأمعاء يؤثر على الجهاز الهضمي.

خيارات الطعام ستصبح أكثر تعقيدًا لأن بعض الأطعمة قد تفاقم الأعراض. يجب التفكير بداية بالأطعمة التي يمكن تناولها، لأن هناك أنواع من الأطعمة التي تزيد  المرض سوءًا أو تؤدي إلى تفاقم أعراض المرض.

بالإضافة إلى ذلك، من المهم تعلم كيفية جعل الخيارات الغذائية صحية، واستبدال العيوب الغذائية بأخرى أكثر صحية والحفاظ على نظام غذائي غني بالمغذيات الطبيعية.

تتسبب هذه الاضطرابات بالالتهاب المزمن في الجهاز الهضمي؛ الالتهاب بشكل عام هو عبارة عن استجابة الجسم الطبيعية إلى إصابة بالأنسجة. عادة، الالتهاب يساعد على حماية الجسم من الجراثيم الضارة، الخلايا التالفة أو المهيجات، ولكن في التهاب الامعاء يتصرف جهاز المناعة بشكل غير طبيعي، مما يؤدي إلى الالتهاب المستمر الذي يؤدي إلى تلف الأنسجة.

ما هي أعراض الالتهاب المستمر؟

الالتهاب المستمر يؤدي إلى أعراض مثل:

  • التشنج
  • الإسهال
  • النزيف
  • فقدان الوزن
  • التعب
  • آلام فى البطن

تأثير أمراض التهاب الأمعاء على عملية الهضم

  • عند الأشخاص الذين يعانون من التهاب الأمعاء، أو التهاب في أجزاء من الجهاز الهضمي يمكن أن يؤثر على عملية الهضم.
  • الغذاء الذي لم يهضم بشكل كامل ينتقل من خلال القولون، فإذا لم يعمل القولون بشكل طبيعي قد يسبب الإسهال وألم في البطن.

هل لديك مشاكل في الهضم بسبب أمراض القولون، الانتفاخ، أو الغازات؟

قد يساعد هذا النظام الغذائي في التحسين من حالتك، وهو نظام غذائي يقتصر علىالتقليل من  الكربوهيدرات القابلة للتخمر والتي تتحول إلى سكريات في الجسم.

بطبيعة الأمر؛ هذا النوع من الكربوهيدرات غير مؤذٍ إلا إذا تم تناوله بكمية كبيرة جدًا، إلا أن هناك فئة معينة لا تستطيع احتماله.

ما هو نظام فودماب؟

نظام فودماب (الكربوهيدات القابلة للتخمير)

فودمابس هي سلاسل قصيرة من الكربوهيدرات والكحول والسكريات التي يتم هضمها من قبل الجسم. تتخمر في الأمعاء الغليظة (الأمعاء) أثناء الهضم، وتراكم الماء وتنتج ثاني أكسيد الكربون والهيدروجين وغاز الميثان الذي يؤدي إلى توسع في الأمعاء. هذا يسبب أعراض شائعة في الجهاز الهضمي مثل الانتفاخ والألم، وهي شائعة في اضطرابات القولون العصبي.

الأغذية التي تحتوي على هذا النوع من الكربوهيدرات تؤدي إلى تراكم  المياه في الجهاز الهضمي، وذلك يؤدي إلى الشعور بالانتفاخ.

ما هو النظام الغذائي الذي يتبعه مرضى القولون ؟

قطع العديد من المنتجات الشائعة التي تحتوي على بعض الأطعمة. المبدأ وراء هذا النظام الغذائي هو إعطاء الأمعاء فرصة للشفاء، وخاصة إذا كان لديك مشاكل مثل القولون العصبي. الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الجهاز الهضمي قد يستخدمون هذا النظام الغذائي كجزء من علاجهم.

أنواع الكربوهيدرات القابلة للتخمر والأغذية التي تحتويها

  • الفركتوز: يعرف أيضًا بسكر الفواكه، يوجد في الفواكه والعسل وشراب الذرة عالي الفركتوز، والصبار
  • اللاكتوز: يعرف أيضًا بسكر الحليب ويوجد في الألبان
  • الفركتان: يوجد في  القمح والبصل والثوم
  • الجلاكتان:  يوجد في البقوليات، مثل الفاصوليا والعدس وفول الصويا
  • كحولات عديدة الهيدروكسا : يوجد في  الفواكه التي لديها حفر أو بذور، مثل التفاح، الأفوكادو، الكرز، التين، والخوخ.

أعراض تناول الكربوهيدرات القابل للتخمر 

إذا كنت تأكل الكثير من هذه الأطعمة قد يكون لديك أعراض وعلامات مثل:

  • الغازات
  • الشعور بالألم
  • الانتفاخ
  • وجع في المعدة
  • الإسهال

تتشابه هذه الأنواع من الأغذية بأنها يمكن أن يتم امتصاصها بشكل سيء أثناء عملية الهضم. حيث يتم تخميرها بسرعة من قبل البكتيريا التي تعيش في القناة الهضمية. فهي قادرة على سحب السوائل في القناة الهضمية من خلال  عملية تسمى التناضح؛ فيزداد تراكم السوائل.

بالإضافة إلى كمية الغاز المنتجة التي تسبب انتفاخ وتغيرات في حركة الأمعاء، مما يؤدي إلى نوبات من أعراض القولون العصبي. وغالبًا ما تتأخر الأعراض حتى تظهر، بعد ساعات من تناول وجبة تحتوي على هذا النوع من الكربوهيدرات، لأن الكربوهيدرات القابلة للتخمر تأخذ وقتًا في طريقها خلال المعدة والأمعاء، حيث تحدث الآثار الجانبية.

عند الحد من تناول هذه الكربوهيدرات، يمكن التقليل من أعراض الجهاز الهضمي المزعجة أو القضاء عليها تماما.

تجنب الأغذية التي تحتوي على هذه الأنواع من الكربوهيدرات لا يساعد الجميع. ولكن في دراسة نشرت في مجلة أمراض الجهاز الهضمي، كان حوالي 3 من أصل 4 أشخاص يعانون من القولون العصبي، أعراضهم تختفي على الفور بعد بدء في  النظام الغذائي منخفض الفودماب (نظام غذائي فيه نسبة قليلة من الكربوهيدرات القابلة للتخمر) ويشعر المريض بالراحة بعد  سبعة أيام من بدء النظام الغذائي.

كيف يتم تطبيق نظام فودماب الغذائي؟ 

النظام الغذائي  الذي يحتوي على نسبة منخفضة من (الكربوهيدرات  القابلة للتخمير) تنقسم إلى قسمين:

المرحلة الأولى

المرحلة الأولى هي عدم تناول أي نوع من الأطعمة  التي تحتوي على كربوهيدرات قابلة للتخمر بشكل قاطع لمدة 4-6 أسابيع. سوف يساعد اختصاصي التغذية في تحديد هذه الأطعمة وسيتم اقتراح بدائل لضمان أن النظام الغذائي كاف و متوازن.

ستلاحظ اختفاء الأعراض خلال هذه الفترة، وبعدها يتم الاتفاق مع اختصاصي التغذية بشأن المرحلة الثانية.

المرحلة الثانية

المرحلة الثانية هي حيث يتم إعادة إدخال الأطعمة التي كانت ممنوعة في المرحلة الأولى تدريجيًا، ويتم البدء بنظام غذائي يتناسب مع كل فرد. يتم التعامل مع كل مريض كحالة منفردة وتقييم حالته حسب الأعراض التي تواجهه وكمية الكربوهيدرات القابلة للتخمر القادر على تحملها بحيث يمكن تأسيس النظام الغذائي على المدى الطويل.

ملاحظة: هذا النظام الغذائي يحتوي على نسبة منخفضة من الكربوهيدرات القابلة للتخمر، لكن  ليس من الصحي التوقف عن تناول هذا النوع من الكربوهيدرات بشكل قطعي فهي جزء مهم من نظام غذائي متكامل.