نظام جديد للقضاء على الأدوية المغشوشة والمهربة

قال أيسم صلاح، مستشار وزير الصحة والسكان، إن هناك مشروع للتتبع الدوائي، صدر به قرار من مجلس الوزراء عام 2016، يهدف إلى القضاء على مسألة الأجوية المهربة والمغشوشة.

وأضاف “صلاح”، أن المشروع ببساطة هو أن كل علبة دواء تحصل على رقم معين، يتم تسجيله على “السيستم” في وزارة الصحة، وعندما يبيع المصنع هذه العبوة إلى موزع معين، يتم تسجيله في السيستم، وعندما يعطيها الموزع لصيدلية معينة يتم تسجيلها أيضا، وحتى عندما يبيع الصيدلي هذه العبوة يتم تسجيل ذلك على “السيستم”.

وتابع مستشار وزير الصحة، أنه سيكون هناك “كود” على العبوة، يستطيع أي مواطن من خلال تطبيق معين على الهاتف المحمول أن يفحصه، فتظهر له كل بيانات الدواء، وما إذا كانت العبوة أصلية أم غير أصلية.
وشدد على أن ذلك سوف يؤدي للقضاء على ظاهرة الأدوية المغشوشة والمهربة، ورغم بساطته لكنه سيعيد هيكلة سوق الدواء في مصر، لافتا إلى أنه عند تكرار طلب الدواء في أكثر من مكان تعرف الوزارة أن هناك نقص في الدواء ويتم تلافي ذلك، وتستطيع الوزارة معرفة الأدوية الناقصة قبل أن يشكو الناس.
وأشار إلى أنه بالنسبة لميكنة ألبان الأطفال، فهو تطوير للمنظومة التي كانت موجودة في وقت سابق، من خلال “الكوبونات المشفرة”، حيث يستلم أهل الطفل الكوبونات، ويتم صرف اللبن من خلاله، وذلك لضمان وصول الدعم للمستحقين، وعدم تسريبه، ومعرفة أرصدة الألبان في كل مصر.
وأكدت وزارة الصحة منذ أيام، تطبيق نظام الكوبونات المشفرة فى صرف الألبان المدعمة للأطفال من عمر يوم وحتى عام، وفرر للوزارة ما يقرب من 30 مليون جنيه خلال الفترة الماضية.
هذا، وتم تطبيق نظام الكوبونات المشفرة فى 14 محافظة حتى الآن، وجارى استكماله فى باقى المحافظات.
وقال مصدر مسئول بوزارة الصحة والسكان إن النظام الإلكترونى لإصدار الكوبونات المشفرة أفضل النظم ونسعى لتطويره بشكل أكثر أمانا، لافتًا إلى أن الدولة ماضية فى خطتها نحو وصول الدعم لمستحقيه.
15 – January – 2019