ميسوفونيا – هل تنزعج من صوت مضغ الطعام

إذا أردت يوما مواجهة شخص ما يتناول الحساء بصوت عالي في مطعم، أو إذا أزعجك صوت شخص يتنفس بصوت عال بجانبك فأنت واحد من الكثير من الناس الذين يعانون من شذوذ في الدماغ يسمى ميسوفونيا.

ما هي الميسوفونيا

هو اضطراب تم تشخيصه كحالة في 2001.

يعاني الأشخاص الذين يعانون من الميسوفونيا من كراهية للأصوات مثل الأكل، المضغ والتنفس بصوت عالي.

كان العلماء مترددين حول ما إذا كانت هذه الحالة تشكل مرضا طبيا حقيقيا.

الأبحاث الجديدة أثبتت أن أولئك الذين يعانون من ميسوفونيا لديهم اختلاف في الفص الجبهي للدماغ بالمقارنة مع الآخرين.

وجدت تغيرات فى نشاط الدماغ عند سماع المصابين لأحد الأصوات المحفزة للحالة.

كشف تصوير الدماغ أن الأشخاص الذين يعانون من الحالة لديهم شذوذ في آلية التحكم العاطفي.

وجد الباحثون أيضا أن هذه الأصوات قد تثير استجابة فسيولوجية مرتفعة، مثل زيادة معدل ضربات القلب والتعرق

نتائج الدراسة

تم قياس نشاط الدماغ باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي عند استماع الأشخاص الذين لا يعانون والذين يعانون من الميسوفونيا إلى مجموعة من الأصوات.

تم تصنيف الأصوات إلى أصوات محايدة (مثل صوت: المطر, المقهى, وغليان الماء)، و أصوات غير سارة (طفل يبكي، شخص يصرخ) و أصوات المحفزة (صوت التنفس أو الأكل).

سماع الأشخاص الذين يعانون من الميسوفونيا للأصوات المحفزة أظهرت نتائج مختلفة عن الأشخاص الذين لا يعانون من الميسوفونيا.