منتجو الدواء: انحسار أزمة نواقص الأدوية فى 600 صنف بدلا من 1400 دواء بعد تحريك الأسعار

كشف منتجو وموزعو الدواء فى مصر عن انحسار أزمة نواقص الأدوية فى الأسواق للتراجع من 1400 صنف إلى 600 صنف دوائى فقط وأكد الدكتور جمال الليثى أن سبب أزمة نواقص الأدوية هى انخفاض أسعارها بشكل يجعل من إنتاجها غير اقتصادى، مشيرا إلى ان هناك ادوية مسجلة لم يتم إنتاجها حتى الآن بسبب انخفاض تكلفتها حيث تم إلغاء حوالى 2000 تشغيلة دواء لهذا السبب.

وقال الليثى :إن هناك 11 دواء بديلا لكل صنف دوائى ناقص وأن على وزارة الصحة تسعيرها بشكل اقتصادى لخروجها إلى النور لإنهاء أزمة نواقص الأدوية بشكل كامل.
وكشف الليثى عن توجه الدولة لإنشاء مصانع لإنتاج خامات الدواء لأول مرة فى مصر لزيادة نسبة تعميق الصناعة المحلية موضحا أن غرفة صناعة الدواء تتعاون مع أحد الأجهزة السيادية فى هذا الشأن للخروج بالمشروع إلى النور.
واوضح الليثى أن الدواء أمن قومى وأنه سلعة استراتيجية وأن تقلبات تكلفة الإنتاج جعلت الشركات تطالب الحكومة بتحريك الأسعار للاستمرار فى الإنتاج حتى لاتتكر أزمة نواقص الدواء لافتا إلى أن الطاقة تشكل 23% من تلكفة الإنتاج فى الدواء وأضاف أن غرفة صناعة الدواء باتحاد الصناعات بالتعاون مع وزارة الصحة تعد الآن مشروع قانون لتقديمه للحكومه ومن ثم إحالته للبرلمان بشأن القضاء على تشوهات الأسعار فى الأدوية بما يسمح باستقرار تلك الصناعة الاستراتيجية.
فيما أكد الدكتور شريف والى عضو الشعبة العامة للصيدليات باتحاد الغرف التجارية أن مصر بها حوالى 220 ألف صيدلية تواجه تحديات كبيرة من ارتفاع فى تلكفة الأرض والمياه والكهرباء والأيدى العاملة محذرا من ان استمرار هذا الوضع قد يفتح الباب امام احتكار سلاسل الصيدليات لتوزيع الدواء وشدد على ضرورة موافقة الشركات المصنعة للدواء بتوجيه خصم 25% على توزيع الدوء لصالح الصيدليات حتى تتمكن من استمرار عملها.
وحذر والى من تقاعس المصانع المنتجة للأدوية فى تنفيذ اتفاقية «الواش أوت» أوما يعرف بغسيل السوق من الأدوية منتهية الصلاحية. مؤكدا أن نقابة الصيادلة قررت تصعيد الموقف وطلبت من جميع الصيادلة بمختلف المحافظات حصر شامل بقوائم الشركات التى رفضت سحب الأدوية منتهية الصلاحية وكذلك الشركات التى تتلاعب بالأسعار الجديدة وبنسب الخصم فى الفواتير لرفعها لوزارة الصحة.. وأضاف ان المشكلة الأخطر فى هذه الأزمة أنه نتيجة لهذا الوضع والخسائر التى يتعرض لها الصيادلة نشأت مافيا من بعض الشركات لإعادة تدويرالأدوية منتهية الصلاحية وطرحها بالأسواق بتواريخ إنتاج وصلاحية جديدة.

30 – July – 2018