معلومات سريعة عن مرض الصدفية

الصدفية مرض جلدى .. ذاتى المناعة .. يعنى الجسم و مناعته هى اللى بتكون السبب فيه عن طريق الخلايا الموجودة تحت الجلد فى مناطق معينة , بتبدأ تخلى خلايا الجلد تنمو بشكل سريع , و تكمل دورة نموها بشكل غير طبيعى فى 7 أيام , بدلا من 28 يوم .. فالجلد يظهر بشكل غير ناضج لدرجة كافية , و يكون فيه ألم و فوقه قشور بيضاء و ممكن يكون فيه هرش أحيانا ..

مرض الصدفية ممكن يظهر فى أى عمر .. و لأى جنس , و بأى درجة فى أى وقت للأسف .. و عشان كده , لازم نلتزم بإنه مرض غير معدى , و نبنى على ده إننا من المحبب إننا نسلّم على المريض بإيدينا بشكل قوى , لتعويضه عن الشعور بالألم النفسى اللى بيحسّ بيه لما الناس بتتجنب إنها تسلّم عليه لما تشوف إيديه عاملة إزاى بسبب المرض , و يفتكروا إنهم ممكن يتعدوا منه ..

الصدفية أنواعها كتير جدا .. و ممكن تظهر فى أماكن مختلفة فى الجسم .. و لكن الشائع إنها بتظهر فى الأماكن اللى فيها احتكاك أكتر .. و مع كده , ممكن نلاقيها بتظهر فى فروة الراس , أو داخل قناة الأذن , فى حالات نادرة .. و تشخيصها بيكون صعب فى الحالات اللى زى دى ..

الصدفية مرض مناعى .. و عشان كده , ممكن الأطباء يضطروا لاستخدام مثبطات المناعة المختلفة , و على رأسها الميثورتريكسات , للسيطرة على حدة المرض أحيانا .. و لكن دى مش الحالة اللى يتم التصرف فيها صيدلانيا , دون استشارة الطبيب .. الحالات الأهون من كده , ممكن نتصرف معاها بحرص عن طريق النصايح اللى حنقولها فى الآخر , بجانب استخدامنا لبعض الدهانات المميزة , اللى جابت نتيجة مع عدد كبير من المرضى ..

من أهم الدهانات دى , “ألوريد” , و اللى اخترعته د. أغاريد الجمال .. من مصر .. و متواجد بالسوق المصرى بقيمة 16 جنيه بس .. و فيه صمغ عسل النحل , بجانب مستخلص الصبار .. و دول لهم تأثير مذهل على بقع الصدفية الموجودة فى الجسم بإذن الله ..

الصدفية ممكن تمتد – لو لم يتم علاجها بشكل صحيح – لحد ما توصل للمفاصل , وبتكون خطيرة جدا , و تشابه فى شكلها مرض الروماتويد , لتشابه السبب المرضى بينهم ..

الصدفية علاجها – زى ما قلنا – المفروض يستمر مدى الحياة .. و عشان كده , حابين ننبه ع النصايح اللى المفروض نقولها للمريض , و هى :

أولا : المريض لازم يرتّب نفسه على إن المرض مزمن إلى حد ما .. يعنى مش زى دور البرد اللى ممكن يخف منه بعد يومين تلاتة , بجانب إن علاجه بياخد وقت لحد ما يجيب نتيجة .. و عشان كده , لازم نقول له : بلاش يأس .. و الامل فى الله دايما موجود ..

ثانيا : ممنوع على المريض منعا باتا استخدام الكورتيزونات .. د. حامد عبد الله (أستاذ الجلدية و الذكورة بالقصر العينى) – الله يمسّيه بالخير – كان دايما بيقول ان استخدام الكورتيزونات الموضعية للصدفية غلط خالص .. أما استخدامها على هيئة أقراص بالفم , مع مريض الصدفية , فهو جرييييييييمة ..

ثالثا : جفاف الجلد عامل من عوامل زيادة حدة المرض .. كل ما كان الجلد رطب بشكل سليم , حنلاقى الشفاء بييجى أسرع بعون الله .. و ده من خلال حاجتين , أولهم الحفاااااااااظ على شرب الميّة بشكل منتظم و كااااافى لترطيب الجلد من الداخل .. يعنى 2 لتر ماء يوميا أو أكثر .. و ثانيهم تجنب تعرض الجلد من الخارج للماء و إنها تتبخر من عليه بدون تنشيف سريع بفوطة ناعمة ..

رابعا : استخدام الكريمات المرطبة , أيا كان سعرها , شىء مهم جدا و مفيد لمريض الصدفية , للحفاظ على ترطيب الجلد زى ما قلنا ..

خامسا : التعرض المنتظم لأشعة الشمس النافعة (اللى بتكون قبل الظهر , أو بعد العصر) .. عشان نقلل (بالأشعة فوق البنفسجية) من نشاط الخلايا الموجودة تحت الجلد , و اللى بتسبب زيادة نموه بشكل غير سليم , ..

سادسا : الاهتمام بالحالة النفسية .. دايما بنقول لمرضى الصدفية اللى بيتابعوا معانا : كل ما تكون مبسوط , تلاحظ إن المرض بينحسر .. أما لو اكتأبت , فتأكد إن المرض حيكمّل عليك لا قدر الله ..

بقلم : د. أحمد الجويلى

https://www.facebook.com/ahmed.elgewaily?fref=nf