متى يظهر تأثير الرياضة على الجسم؟

ربما يكون هدفك من لعب الرياضة هو بناء العضلات، جعل العضلة ذات الرأسين تبدو أكبر أو أجمل، زيادة القدرة على التحمل أثناء الركض، أو ربما ترغب فقط في الحصول على جسم متناسق ومظهر جذّاب، أو الحصول على بعض الراحة من القلق.

مهما كانت أهدافك من ممارسة الرياضة، فمن المؤكد أنها تحتاج بعض الوقت -والالتزام بالطبع- لرؤية تلك التغييرات الإيجابية، البدنية والعقلية على حد سواء.

متى يظهر تأثير الرياضة على الجسم؟

إذا كنت تريد رؤية بعض التحولات والنتائج الايجابية في القوة العضلية وشكل الجسم، فمن المحتمل أن يستغرق الأمر حوالي ثمانية أسابيع.

بطبيعة الحال، ثمانية أسابيع ليس رقماً صعباً وسريعاً ولا ينطبق على الجميع، حيث تختلف مدة ظهور النتائج باختلاف الأعمار والجنس وطريقة التمرين وشدته وعدد مرات تكرار التمرين في الأسبوع وطبيعة الغذاء المتناول أثناء فترة التمرين، ولكن يمكن اعتباره قاعدة بالنسبة لمعظم المتمرنين.

للتأكد من أنك على الطريق الصحيح مع تحقيق أهدافك تأكد من تطوير عادات متناسقة تساعد جسمك على تحقيق أهدافه، مثل التمدد قبل التمرين وبعده، تناول وجبات متوازنة والسماح لنفسك بالراحة عند الحاجة إليها.

أهمية اختيار التمرين الصحيح لتحقيق النتائج

  • من المهم أن تتذكر أهمية الشكل المناسب عند إجراء أي تمرين، خاصة عندما يتعلق الأمر بتدريب القوة.
  • ضمان شكل صحيح للتمرين يجعل جسمك يتحرك في الاتجاه الصحيح نحو النتائج التي تريدها، وسوف تمنع إصابة غير ضرورية على طول الطريق أيضًا.
  • الحفاظ على تمرين صحيح وأوزان خفيفة قد يعني أنك لا تستطيع الحصول على النتائج بالسرعة التي تريدها، أو قد لا تتمكن من القيام بعدد كبير من التكرارات في التمرين الواحد.
  • تحقيق أهدافك والحفاظ على سلامتك أمران أكثر أهمية من سرعة الإنجاز.

بداية ظهور النتائج

  • سترى النتائج في أقل من شهر، لاسيما إذا لم تكن قد تدربت بمثل هذه الطريقة (تمارين القوة) منذ فترة طويلة.
  • من حيث التدريب على القوة، يمكنك أن ترى زيادة بنسبة 10% فيما يمكنك رفعه من الأثقال كل شهر خلال الأشهر الأربعة إلى الستة الأولى، وعند هذه النقطة ستتباطأ التعديلات وسيتوجب عليك تغيير التدريبات للحفاظ على سلامتك.
  • بالنسبة لتضخم العضلات، قد تستغرق النتائج الملحوظة وقتًا أطول قليلاً -من 4 إلى 8 أسابيع من التدريب المستهدف- مع نتائج قابلة للقياس بشكل كبير خلال أربعة إلى ستة أشهر.
  • يمكن للمبتدئين أن يلاحظوا ما يصل إلى 2 ونصف باوند من العضلات شهريًا، لكن هذا سيزداد تدريجياً مع ازدياد الخبرة في التمرين، على الرغم من أن قياس الوزن قد لا يظهر ذلك، لأن الميزان سوف لا يظهر أي خسارة في الدهون يمكن أن تحصل.
  • كما تحدث تغيرات كفاءة القلب بشكل سريع للغاية، خاصة في البداية.

كيفية تسريع حدوث النتائج بطريقة آمنة؟

اتبع هذه الخطوات الخمس لنتائج لياقة سريعة وآمنة وفعالة:

زيادة كثافة تمرينك وتناول البروتين

تظهر الأبحاث التي نشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية أن الجمع بين ممارسة عالية الكثافة وزيادة استهلاك البروتين يسمح للناس بفقدان المزيد من الدهون وبناء مزيد من العضلات مع خفض السعرات الحرارية، حيث يجب تقليل تنازل المزيد من السعرات الحرارية، وتناول المزيد من البروتين لتقليل خسائر كتلة العضلات أثناء فقدان الوزن.

تناول الطعام لتغذية جسمك

  • تختلف احتياجات السعرات الحرارية بشكل كبير بين الناس
  • بينما يؤدي نقص السعرات الحرارية (حرق سعرات حرارية أكثر مما تستهلك) إلى فقدان الوزن
  • النقص الكبير في السعرات قد يؤدي إلى الاحتفاظ بالدهون
  • فائض السعرات الحرارية (استهلاك سعرات حرارية أكثر مما تحرق) مثالي لبناء العضلات
  • لذا بدلاً من التعلق والتفكير الكبير في حساب السعرات الحرارية، ركز على الطعام كوقود

استمع إلى إشارات جوعك وقم بتعبئتها بأطعمة معالجة بشكل كامل أو أقل، لأن هذا سيساعدك في الحصول على المزيد من الألياف، ومنع إفراز الأنسولين الزائد وتخزين الدهون، ومساعدتك على الوصول إلى أهدافك الخاصة بفقدان الدهون.

تحديد أولويات وتفضيل تدريب القوة على تمارين القلب المستقرة التقليدية

يمكن أن تزيد تدريبات القوة من حرق السعرات الحرارية، حتى أثناء عدم ممارسة الريضة لمدة تصل إلى 72 ساعة بعد مغادرة صالة الألعاب الرياضية وفقاً لبحث نشر في المجلة الأوروبية لعلم وظائف الأعضاء التطبيقي، إضافةً إلى ذلك، فإنه يبني عملية الأيض للعضلة ويزيد من قوة الأداء.

قم بقضاء وقت للتعافي

  • امنح نفسك يوم راحة كامل واحد على الأقل في الأسبوع ولا تتدرب بشكل مكثف لنفس المجموعة العضلية مرتين خلال فترة ثلاثة أيام.
  • خلط التدريبات الخاصة بك وشدتها للسماح لجسمك بالتعافي.
  • من الطبيعي أن تشعر ببعض الألم بعد 24 إلى 48 ساعة من التدريبات، خاصة في البداية، لكن لا يجب أن تشعر بالوهن أو عدم القدرة على المشي.

تبديل التمرينات بعد ستة إلى 12 أسبوعًا

  • للحفاظ على جسمك يتكيف باستمرار، من المهم تغيير التمرينات الخاصة بك كل ستة إلى 12 أسبوعاً
  • قد يعني ذلك تغيير عدد مرات التكرار في التمرين أو تجربة تمارين جديدة أو تجربة السباحة الأسبوعية وتغير نمط القيام بالتمارين
  • بخلاف ذلك، يمكن أن يتأقلم جسمك بشكل جيد مع التمرين الاختياري الذي لم يعد يرى له فائدة على العضلات