ما هي أنواع الذهان أو الاضطرابات الذهانية؟

قد يبدو عند الحديث عن الذهان بأنه يعني الفصام، لكن هذا غير دقيق، إذ أن الفصام هو أحد أنواع الذهان وأكثرها شهرة واتساعًا. لكن هناك أنواع أخرى للاضطرابات الذهانية.

أنواع الاضطرابات الذهانية

اضطراب الفصام 

  • هو اضطراب ذهاني يحدث فيه اضطراب بالتفكير والمزاج والسلوك ويتميز بالهلاوس والتوهم.
  • يصيب 1% من البشر خلال حياتهم
  • الفصام مرض موجود في مختلف المجتمعات والأجناس والمناطق في العالم.
  • هناك مليوني مريض جديد سنوياً يشخص بالفصام في العالم
  • المرض ينتشر بين الجنسين على السواء وغالباً في سن الشباب
  • الفصام مرض تزيد مدته عن الشهر ويأخذ مساراً طويلاً مزمناً منتكساً.
  • قد يتحول الفصام ليصبح اضطراب مدى الحياة.

الاضطراب شبه الفصامي 

هو اضطراب ينتهي خلال 6 شهور، ولا يعتبر مرض مزمن.

الاضطراب الفصامي الوجداني 

  • يسمى أيضاً الاضطراب الفصامي المزاجي
  • هنا تلتقي أعراض الفصام واضطراب المزاج
  • انتشاره أقل من الفصام ومآله أفضل

الاضطراب التوهمي

  • يتميز هذا الاضطراب بوجود توهم ثابت راسخ وغير مستهجن وقد يبدو للوهلة الأولى أنه قصة واقعية من الحياة اليومية.
  • التوهم هو فكرة خاطئة راسخة مسيطرة لا تقبل النقاش المنطقي ولا تتمشى مع الخلفية الثقافية والاجتماعية للفرد.
  • الاضطراب التوهمي أقل أنتشار من الفصام ويصيب الناس في منتصف العمر والإناث أكثر من الذكور

هذا الاضطراب أكثر ارتباطًا بالمشاكل الإجتماعية، وله عدة أنواع:

  • اضطراب توهمي اضطهادي وتكون المتوهمات من النوع الإضطهادية أن الشخص مراقب ومطارد وهناك من يحيك له المكائد أو ينوي ويحاول إيذاءه.
  • اضطراب توهمي بالغيرة وسمي أيضاً الغيرة المرضية التوهميه وفيه توهم أن الزوج أو الزوجة على علاقة خارج الزواج.
  • اضطراب توهمي بالحب وفيه يعتقد المريض أن يملك قدرات خارقه أو أنه شخص مهم.
  • اضطراب التوهم المشترك  وفيه يشترك أكثر شخص بالتوهم مثل الأم وابنتها، وقد يكون ثلاثة أو أكثر.

اضطراب ذهاني قصير 

أعراض ذهانية لا تستمر أكثر من أسبوع إلى شهر وغالباً ما تكون ناتجة عن صدمه نفسية كبيرة.

اضطراب ذهاني مشترك 

  • حالة نادرة يمتد فيها الذهان من المريض لمن حوله وقد يكون شخص أو أكثر.
  • هو شبيه باضطراب التوهم المشترك، لكن فيه أعراض ذهانية أخرى كالهلاوس.

ذهان النفاس 

  • اضطراب ذهاني يحدث بعد الولادة بمعدل حالة لكل 1000 ولادة
  • له علاقة بالاضطرابات المزاجية أكثر من الفصامية.
  • غالباً ما يتحسن بسرعة.
  • تكبر فيه خطورة الانتحار وقتل الوليد ويمكن أن يتكرر في الولادات التالية.