لبنان-لجنة الصيادلة: لمراقبة كيفية صرف الدواء

دعا منسق لجنة الصيادلة في المرده الصيدلي الدكتور جان بطرس الى فهم دور الصيدلي واهميته بالنسبة “لحماية صحة المريض والحفاظ على امواله في وقت بدأ فيه بعض تجار الادوية يسعون للربح على حساب المواطن”. واشار الى ان الصيدلي: “ليس هو من يضع تسعيرة الادوية بل هو ينفذ تعليمات وزارة الصحة بالنسبة للسعر لذا على الوزارة ان تتابع ملاحقة كل القضايا المتعلقة بالدواء دون ان يكون الصيدلي الضحية الوحيدة”.
واكد الوقوف الى جانب نقابة الصيادلة في كل ما تقوم به للحفاظ على “الجعالة”، وكذلك ضرورة مراقبة سعر مبيع الادوية لا سيما ما يتعلق باللقاحات التي يسلم البعض منها الى الاطباء والمستوصفات فتباع الى المواطنين باسعار مضاعفة ومرتفعة جدا ولهذا وجب على وزارة الصحة عدم الاكتفاء فقط بمراقبة الصيدليات واقفال غير القانوني منها ومعامل الادوية بل ان تصل هذه الرقابة الى من يتعاطى بكل ما يتعلق بالدواء، والتي يجب ان يشرف على صرفها صيادلة اخصائيين.
ونبه الى “خطورة وصف بعض الادوية البيطرية للبشر مشيرا الى ان ذلك يسبب اعراضا خطيرة على صحة الانسان خصوصا وان قسما منها لا يتمتع بمعايير الجودة داعيا الدولة الى تحمل مسؤولياتها كاملة في هذا المجال

30-April-2014