لبنان – جبق: قطعنا عهداً بإيلاء الأهمية لقطاع الدواء في لبنان وتمكن من تخفيض أعداد منه

أكد وزير الصحة العامة اللبناني ​جميل جبق​، الأحد، أن الوزارة قطعت على نفسها وعداً بإعطاء الأهمية الكاملة لقطاع الدواء وتخفيض الفاتورة الدوائية متحدثاً عن تخفيض جدي لإعداد كبيرة من الأدوية.

وخلال افتتاح يوم الصيدلي، قال جبق إن “الصيدلي ليس بائعاً، بل هو صلة الوصل بين المريض والطبيب وهو يساعد المريض ويرشده إلى الطريق الصحيح”، وأشار إى أن “في ​وزارة الصحة​ قطعنا على انفسنا وعدا بإعطاء الاهمية الكاملة لقطاع الدواء و الهم الاساسي هو تخفيض الفاتورة الدوائية وتمكنا من الاتفاق على تخفيض جدي لاعداد كبيرة من الادوية”، مشددا على العمل”لإعادة الكشف على كل المستوصفات في لبنان والرقابة على عملها لتقديم الخدمات الطبية بشكل جيد وتفعيل التفتيش لإقفال المستوصفات التي لا تستوفي الشروط”.وأكد اننا “سنعمل على زيادة عدد مراكز الرعاية الصحية ودعمها وتطوير عملها ودعم وتشجيع صناعة الادوية المحلية عبر سلسلة قرارات”.

ولفت وزير الصحة اللبناني إلى أن الخطة تشمل “إصدار قرار بوقف مشروبات الطاقة لما تلحقه من ضرر بصحة المواطنين وبالخصوص فئة الشباب ما يتسبب بعوارض قلبية ومشاكل في الكلى والكبد لاحقا”، مؤكدا انه “سيعمل على تحديد آلية إدخال هذه المشروبات وأمكنة بيعها على أن تكون الصيدليات المكان الأمثل لذلك”.

وكشف جبق أن توجيهات أصدرت “لإعادة ضبط وتنظيم استيراد كل ما يندرج تحت عنوان المتممات الغذائية لجهة استيرادها بيعها واستهلاكها ما سيساهم بضبط صحي كبير للمتممات المستوردة وتخفيض ملحوظ في أسعارها وفق آلية تسعير جديدة وقرارات تنفيذية يجري العمل على اعدادها في الوقت الحاضر”، داعيا الصيادلة إلى “وجوب تنبيه المرضى إلى أن المتممات الغذائية ليست بدواء”.

09 – July – 2019