قرارات صارمة من صيادلة الإسكندرية ضد شركات الأدوية وتحديد الأنواع المقاطعة

اتخذت نقابة صيادلة الإسكندرية عدد من القرارات الصارمة ضد بعض الشركات التي لم تلتزم بالأسعار السوقية التي حددتها النقابة ورفع أسعار بعض الأدوية دون مراعاة للمرضى، بل وتهدد الأمن القومي الدوائي.

واجتمع الدكتور محمد أنسي الشافعي، نقيب صيادلة الإسكندرية، الثلاثاء الماضي بأعضاء النقابة في مقرها بالإسكندرية، لاتخاذ موقف موحد حيال شركات الأدوية، التي تتلاعب بهامش خصم الدواء وتغلب مصلحتها بمحاولة تحقيق مكاسب مادية إضافية لأرباحهم.

وقال الدكتور محمد أنسي الشافعي، نقيب الصيادلة، إن تلك الشركات تحقق مكاس ضخمة وعلى الرغم من ذلك فهي ترفع أسعار بعض الأدوية وتغض الطرف عن مصلحة المريض وما يزيد عن 60 ألف صيدلية أهلية، بما يهدد الأمن القومي الدوائي، وبصفة مباشرة مصلحة المريض.

وأضاف الشافعي في بيانٍ له صدر اليوم، إن النقابة قررت بعد مناقشتها قرارات اجتماع النقباء الفرعيين والنقابة العامة يوم السبت الماضي، تفعيل المقاطعة النهائية طويلة الأمد لقائمة الأصناف التي أعلنت من قبل بعض الشركات، على أن تكون بداية لموقف موحد متصاعد من صيادلة الإسكندرية، بدءًا من اليوم الخميس، باعتبار الحادث مدمر للصيدليات الأهلية.

وأشار نقيب الصيادلة إلى أن النقابة أكدت رفض صيادلة الإسكندرية التام لتلاعب بعض الشركات، بتعديل نسبة خصم بعض أصناف الأدوية، والضرب بالقرار الوزاري الملزم لتسعير الأدوية بمصر 499 عرض الحائط، والتواصل مع كافة الصيدليات عبر مختلف الوسائل، بالإضافة لعقد اجتماعات بمختلف المناطق للتأكيد على توحيد موقفها بالمقاطعة لمدة طويلة، وباستعداد الجميع للوصول لأبعد حد، دفاعًا عن مهنتهم.

ومن بين القرارات التي استقر إليها الصيادلة في اجتماعهم، بحسب الشافعي، طباعة وتوزيع منشورات للصيادلة لبيان الأصناف محل المقاطعة، وهي” فولتارين، كتافلام، ايبدروكسيل، الريتش، كيبوركس، فيلوسيف” بأنواعهم، بالإضافة إلى” دافلون، ديورسيف، كتافاست أكياس، ليفست، بنادول عادي، بنادول اكسترا، فورتام” وتقديم البدائل المتاحة بأفضل العروض.

وتابع الشافعين، إنه تم الاتفاق على متابعة الإجراءات القانونية المتخذة من نقيب صيادلة الإسكندرية ضد الشركات ووزارة الصحة، وتكثيف التحرك القانوني الذي بدأ مع تسعيرة عام 2016 بشأن تنفيذ القرار 499 كاملا.

وشدد الشافعي على متابعة الدعوى رقم 25831 لسنة 70 ق، والمرفوعة من قبل نقابة صيادلة الإسكندرية، ومخاطبة الشركات المنتجة للدواء بقراراتها تلك، والتواصل معها، تغليبًا للمصلحة العليا، وتجنب الخوض في صراع تجاري، لا يهدف سوى للمكسب المادي دون الاعتداد بمصلحة المريض، وكذلك مخاطبة الشركات الموزعة، بالانضمام للصيادلة في موقفهم الموحد، ومخاطبة اتحاد المهن الطبية بالإسكندرية بتضامن الأطباء معهم ضد قائمة الأصناف المقاطعة.

يذكر أن نقابة الصيادلة رفعت دعوى قضائية ضد وزير الصحة، بشأن تطبيق القرار الوزاري 499، الذي يختص بخفض نسبة الخصم الصيدلي، المقدرة بنسبة 25% إلى 20%، وهو ما دعا إلى عقد اجتماع عاجل لـ 13 نقابة فرعية يوم الإثنين الماضي، واتخذ قرار مقاطعة الـ 13 صنفًا المذكورين من الشركات التي طبقت قرار خفض نسبة الخصم الصيدلي من 25 % إلى 20%.

17 – January – 2019