فيتامين أ للحامل

لماذا تحتاج الحامل فيتامين أ خلال فترة الحمل

فيتامين أ هو فيتامين قابل للذوبان في الدهون التي يتم تخزينها في الكبد.

فيتامين أ مهم لنمو الجنين بما في ذلك تطور القلب والرئتين والكلى والعينين والعظام, بالاضافة الى الدورة الدموية والجهاز التنفسي والجهاز العصبي المركزي.

أهمية فيتامين أ للحامل

فيتامين أ مهم بشكل خاص للنساء اللواتي على وشك الولادة لأنه :

  • فيتامين أ يساعد على إصلاح الأنسجة بعد الولادة.
  • فيتامين أ يساعد على الحفاظ على الرؤية.
  • فيتامين أ يحارب العدوى.
  • فيتامين أ يدعم الجهاز المناعي.
  • فيتامين أ يساعد في التمثيل الغذائي للدهون.

كمية فيتامين أ للحامل، المرضعة وغير الحامل

  • النساء الحوامل سن 18 وأصغر:

750 ميكروغرام  يوميا.

  • النساء الحوامل عمر 19 سنة فما فوق:

770 ميكروغرام يوميا.

  • الرضاعة الطبيعية النساء في سن 18 وأصغر:

1،200 ميكروغرام يوميا.

  • النساء اللواتي يرضعن بعمر 19 سنة وما فوق:

1،300 ميكروغرام يوميا.

  • النساء غير الحوامل:

700 ميكروغرام يوميا.

ليس عليك الحصول على الكمية الموصى بها من فيتامين أ كل يوم، بامكانك الحصول على المتوسط على مدى بضعة أيام أو أسبوع.

زيادة فيتامين أ خلال الحمل

يوفر النظام الغذائي العادي كمية كافية من فيتامين أ, لأنه متوفر في اللحوم والألبان والأسماك والبيض والحبوب المدعمة, كما أنها في معظم الفواكه والخضروات ومعظمها على شكل الكاروتينات.

خلال فترة الحمل من المهم عدم الحصول على كمية كبيرة من فيتامين أ على شكل ريتينول, حيث أنه قد يسبب بحدوث العيوب الخلقية و تسمم الكبد بجرعات عالية.

و لكن يمكنك الحصول على الكمية التي تريديها من الكاروتينات من الفواكه والخضروات.

يجب على النساء اللواتي يبلغن من العمر 19 سنة و ما فوق سواء خلال الحمل او الرضاعة او بدون حمل أو رضاعة تجنب تناول أكثر من 3000 ميكروغرام يوميا أو 10،000 وحدة دولية من فيتامين أ .

بالنسبة للنساء اللواتي يبلغن من العمر 18 سنة أو أصغر, الحد الأقصى المسموح به هو 2800 ميكروغرام  (9،333 وحدة دولية).

على النساء خلال الحمل والنساء الذين يحاولون الحمل تجنب أدوية “ايزوترتينوين” لعلاج حب الشباب بما في ذلك تريتينوين الموضعي (ريتين-A) المستخدم للامراض الجلدية لتجنب خطر العيوب الخلقية.

اين يوجد فيتامين أ

تعتبر الفواكه والخضراوات (وخاصة البرتقالية والصفراء و الخضار الورقية الخضراء) غنية بالبيتا كاروتين هي أفضل مصادر فيتامين أ.

بامكانك الحصول على كمية معقولة من فيتامين أ من الحليب المدعم والحبوب.

كبدة الحيوانات (من البقر ، العجل أو الدجاج) يحتوي على أعلى كمية من فيتامين أ لذلك على الحامل الحد من الافراط في تناول هذه الأطعمة أثناء الحمل واقتصار تناولها لمرة أو مرتين شهرياً, حيث أن 3 أوقية من كبد لحم البقر يمكن أن تحتوي على أكثر من ثمانية أضعاف الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين أ للحامل.

المصادر الغذائية الجيدة لفيتامين أ

بطاطس حلوة متوسطة مشوية: 961 ميكروغرام RAE (19،218 وحدة دولية).

1/2 كوب اليقطين المعلب: 953 ميكروغرام RAE (19،065 وحدة دولية).

1/2 كوب القرع، المطبوخة: 572 مكغ RAE (11،434 وحدة دولية).

1/2 كوب البطاطا الحلوة المعلبة، مهروسة: 555 ميكروغرام RAE (11،091 وحدة دولية).

1/2 كوب الجزر، المفروم: 534 ميكروغرام RAE (10،692 وحدة دولية).

1/2 كوب سبانخ، مطبوخ: 472 مكغ RAE (9،433 وحدة دولية).

نصف شمام متوسط: 466 ميكروغرام RAE (9،334 وحدة دولية).

1/2 كوب كالي، المطبوخة: 443 ميكروغرام RAE (8،854 وحدة دولية).

1/2 كوب الخضر الكرنب، المطبوخة: 361 مكغ RAE (7،220 وحدة دولية).

1 أوقية حبوب الشوفان المدعمة: 215 ميكروغرام RAE (721 وحدة دولية).

واحد المانجو: 181 مكغ RAE (3،636 وحدة دولية).

8 أوقية من الحليب خالي الدسم (مدعم بالفيتامين أ ): 149 ميكروغرام RAE (500 وحدة دولية).

8 أوقية من الحليب نسبة الدسم 2٪ (مدعم بالفيتامين أ): 134 ميكروغرام RAE (464 وحدة دولية).

8 أوقية الحليب كامل الدسم: 110 ميكروغرام RAE (395 وحدة دولية).

1 ملعقة زبدة: 95 مكغ RAE (355 وحدة دولية).

بيضة واحدة كبيرة: 80 ميكروغرام RAE (270 وحدة دولية).

1/2 كوب المطبوخة القرنبيط: 60 مكغ RAE (1،207 وحدة دولية).

 تقطيع أو برش أو عصر الطعام و طهيها أو تناول كمية صغيرة من الدهون (حوالي ملعقة صغيرة) معها يسهل عملية امتصاص الجسم للبروفيتامين أ.

كبسولات فيتامين a ، هل يجب أخذها خلال الحمل

على الأغلب لا, لأن معظم الاشخاص يحصلون على كميات كافية من فيتامين أ من نظامهم الغذائي.

كما أن الفيتامينات التي تؤخذ أثناء الحمل عادة ما تحتوي على فيتامين أ, و لكن يجب التأكد من قراءة الملصق للتأكد من عدم تخطي الكمية الموصى بها.

يجب استشارة الطبيب قبل أخذ أي مكملات أو فیتامینات.

اعراض نقص فيتامين أ

نقص فيتامين أ نادر لأنه من السهل الحصول على ما يكفي من فيتامين أ من النظام الغذائي, إلا أنه نتيجة لبعض الحالات الطبية تسبب نقص فيتامين أ.

  • ضعف الرؤية الليلية
  • ضعف جهاز المناعة.
  • يواجه بعض الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين أ حالة تسمى جفاف الملتحمة و تؤدي هذه الحالة إلى جفاف القرنية و سماكتها.