غضب بـ«الصيادلة» من البرلمان بسبب الأدوية المغشوشة

أثار إعلان لجنة الصحة بمجلس النواب أنها سوف تناقش الأسبوع المقبل، عملية غش الدواء بعدما تبين وجود العديد من العقارات المغشوشة تباع بالصيدليات، حفيظة نقابة الصيادلة، التي أكدت أن الأدوية التي تباع داخل الصيدليات آمنة وفعالة.

كان الدكتور أيمن أبو العلا، وكيل لجنة الصحة بالبرلمان، تقدم ببيان عاجل وطلب إحاطة إلى الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب، بشأن تداول وانتشار مئات الآلاف من مختلف أصناف الأدوية المغشوشة والمصنعة طبق الأصل في مناطق غير معلومة المصدر ومنتشرة بالمخازن والصيدليات، وتحتوي على سموم قاتلة للمريض، ومنها على سبيل المثال انتى ار اتش – كونجيستال – اوميباك – جوسبيرين – البيومين فضلا عن بعض أدوية علاج السرطان والبروتين الوريدي.

من جانبهم، داهمت مباحث التموين وجهاز حماية المستهلك وإدارة التفتيش الصيدلي، بعض الشركات؛ أبرزها “تايلاند فارم”، وتم ضبط 3 آلاف و690 علبة أبلكس غير مسجلة بوزارة الصحة، إلى جانب ضبط 55 علبة من عقار روماروز، إضافة إلى وجود مستحضر كولجيكس منتهي الصلاحية وغير مسجل بوزارة الصحة من الأساس، وتم تحرير محضر برقم 6875 نيابة الطالبية.

وقال عبد الله شاهين، صيدلي، إن البرلمان يتهم بعض الصيدليات ببيع أدوية مغشوشة وغير مطابقة للمواصفات السليمة، على غير الحقيقة، مؤكدا أن الأدوية المغشوشة تباع خارج الصيدليات المرخصة والتي تعمل بشكل سليم،  سواء عن طريق صفحات الفيس بوك أو السوق السوداء.

وأضاف شاهين أن الصيادلة أول من تصدوا إلى مسألة ارتفاع أسعار الأدوية، وأول من تصدوا لتلاعب بعض الشركات المنتجة، متسائلا: كيف يبيعون الآن أدوية مغشوشة بالأسواق وداخل الصيدليات؟ مشيرًا إلى أن حملات الأجهزة الرقابية تضبط أدوية مغشوشة ببعض الشركات الوهمية، التي تبث إعلاناتها عبر الفضائيات وليس داخل الصيدليات.

وأوضح الدكتور محيي عبيد، نقيب الصيادلة، أن الأدوية التي تباع داخل الصيدليات آمنة وفعالة، أما المغشوشة، تباع خارج الصيدليات، مضيفا أن غش الدواء ظاهرة عالمية وليست وليدة اليوم في مصر، وأن الأدوية المغشوشة تصنع بطرق غير مشروعة وتباع بطرق غير مشروعة أيضًا، متابعا أن نسبة الـ30% التي ذكرها البرلمان غير حقيقة، بل نسبة الأدوية المغشوشة بالأسواق لا تتعدى 1%.

وأكد الدكتور مجدي مرشد، رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب، فتح مناقشة الأدوية غير المرخصة والمغشوشة، خاصة بعدما تبين وجود الكثير من العقارات المغشوشة بالصيدليات، مضيفًا أن الأجهزة الرقابية تقوم الآن بدور فعال؛ يتبين من خلال إلقاء القبض على العديد من الشركات الوهمية التي تبيع الأدوية، سواء المنتهية الصلاحية أو غير المرخصة، من قبل وزارة الصحة وانتشارها بصورة كبيرة، مختتما: “لن نتهاون فيه”.

25 – April – 2017