عودة «الأسبرين» بـ3 تواريخ: إنتاج وانتهاء وتغليف.. حد فاهم حاجة؟

بعد اختفاء دام 6 أشهر عن سوق الأدوية، عاد الأسبرين مرة أخرى إلى الأسواق، حاملاً على علبته الكرتونية تواريخ محيرة، فإلى جانب تاريخى الإنتاج والانتهاء اكتشف المريض وجود تاريخ ثالث وهو تاريخ التغليف، الغريب أن تاريخ التغليف سجل فارق عام كامل عن تاريخ الإنتاج وهو ما أثار جدلاً واسعاً بين الصيادلة والمرضى خلال الفترة الأخيرة.

تعجب الأخضر شفيق، صيدلى بمدينة 6 أكتوبر، مما فعلته شركات الأدوية، ويرى أن موقفها مثير للشك: الأسبرين دواء مستورد من ألمانيا وبيتم تعبئته فى شركة ممفيس للأدوية، اتفاجئت جداً من تاريخ التغليف وأنه فى فبراير 2017 مع إن تاريخ الإنتاج كان فى يناير 2016 يعنى فرق سنة بين الإنتاج والتغليف وده كتير جداً .

الصيادلة: العقار ناقص منذ 6 شهور.. ولما نزل نزل بتواريخ مختلفة مثيرة للجدل.. ومدير إنتاج الشركة: لا توجد أى نية للتلاعب.. وكله موثق بالمحاضر

يعتقد الأخضر من تحليله للتواريخ المدونة على علب الأسبرين ، أن العقار طيلة فترة اختفائه عن المرضى من المرجح أنه كان فى مخازن الشركة الخاصة بالتعبئة: الدواء طول الفترة اللى فاتت كان موجود فى مخازن الشركة، ودى حاجة تستفز أى حد هما كانوا منتظرين ينزلوا بالتسعيرة الجديدة .

محمود الجمل، صيدلى بالقليوبية، يرى أن هناك تحايلاً من شركات الأدوية لزيادة الأسعار خاصة بعد قرار الوزارة بزيادة سعر الدواء بنسبة 50%: شركات الأدوية بتتحايل على قرارات الوزارة، من الواضح إن الدواء كان متخزن عشان ينزل بالسعر الجديد . أكثر ما يضايق محمود هو وجود نواقص كثيرة من الأدوية خلال الفترة الأخيرة وتوزع على الصيدليات بنظام الكوتة ما فتح الباب على مصراعيه للسوق السوداء: رغم عودة الأسبرين مرة أخرى، لسه فى أدوية كتيرة ناقصة مثل أدوية منع الحمل، قطرات مستوردة، حقن أبيدرون بتنزل الصيدليات بنظام الكوتة، وده نظام بيفتح الباب للسوق السودا لأنه بيدى الأدوية للصيدلية أقل من احتياجها .

من جانبها نفت الدكتورة إيمان شاتو، مسئول قطاع الإنتاج فى شركة ممفيس للأدوية، وجود أى تلاعب من الشركة، مؤكدة أن الدواء دخل إلى مصانع الشركة فى يناير 2017 وتاريخ الإنتاج يخص تاريخ إنتاج العقار فى بلده الأصلى، وتم وضع تاريخ للتغليف نظراً لوجود التسعيرة الجديدة التى تم تطبيقها فى بداية فبراير الحالى: التسعيرة الجديدة نزلت، وده وضع الشركة فى مأزق لأن الدوا لو نزل بتاريخ الإنتاج الخاص بعام 2016 دون تاريخ التغليف، المرضى والصيادلة هيفهموا إن الدواء تم تخزينه فى الشركة حتى ينزل الأسواق بالسعر الجديد، وهذا لم يحدث والكلام مثبت بمحاضر موثقة .

26 – February – 2017