علاج الفتق الإربي بالمنظار

تعود بداية عمليات الفتق الإربي بالمنظار إلى أوائل التسعينيات من القرن الماضي، وتشكل الفتوق الإربية ما يقارب 75% من فتوق البطن. كما و يعرف أن الرجال أكثر عرضة للإصابة بمثل هذه الفتوق من النساء.

أعراض الفتق الإربي:

كتلة بارزة تتكون في القناة الأربية أسفل البطن أو في كيس الصفن، تبرز هذه الكتلة في حالة وقوف الشخص أو حركته أو في حالة مزاولة جهد جسدي كالرياضة أو السير و تختفي عند الإستلقاء على الظهر أو الراحة الجسدية.

آلام في أسفل البطن عند منطقة الفتق أو عدم الشعور بالراحة.

في حالات قليلة من الممكن أن يتعرض عنق الفتق للإختناق و يسبب آلاماً حادة.

في حالة وجود أمعاء دقيقة في الفتق المختنق من الممكن أن يؤدي ذلك إلى إغلاق الأمعاء أو تموت جزء منها و يحول التدخل الجراحي إلى تدخل طارىء.

من يحتاج لعملية إصلاح الفتق؟

أي مريض يعاني من فتق إربي هو بحاجة إلى عملية إصلاح سواء عن طريق عملية الجراحة المفتوحة (التقليدية) أو عن طريق جراحة المنظار، و ذلك لأن معظم هؤلاء المرضى سيعانون من آلام في مكان الفتق في مرحلة لاحقة و بخاصة من فئة الشباب.

تشخيص الفتق الإربي:

عادة بالفحص السريري للمريض دون الحاجة إلى صور إضافية.

في الحالات التي تحتاج إلى التفريق بين الفتق و القيلة المائية أو أن بروز الفتق غير واضح سريرياً، نحتاج إلى صور إضافية مثل صور الموجات الصوتية.

أسباب إختيار عملية إصلاح الفتق بالمنظار على عملية الفتح:

وجود فتق إربي على الجهتين.

الفتق الإربي الراجع بعد عملية فتح سابقة.

المرضى الذين يعانون من سمنة مفرطة.

أنواع عملية المنظار للفتوق الإربية:

في كلا النوعين يتم وضع شبكة من مواد خاصة، أشهرها مادة البرولين لتقوية مكان الفتق.

العملية خارج الغشاء البريتوني “TEP”.

عن طريق جدار البطن و فوق الغشاء البريتوني “TAPP”.

مضاعفات عملية الفتق الإربي:

تجمع السوائل.

عودة الفتق بنسب تتراوح بين (1 – 6%) و هي مشابهة لعملية الفتح.

تعرض الأمعاء الدقيقة للإغلاق.

أظهرت دراسات عدة أن المنظار يتفوق على عمليات الفتح التقليدية بعدة أمور منها:

آلام أقل بعد العملية.

العودة بشكل مبكر إلى الأنشطة الحياتية المختلفة.

المعوقات التي تصاحب استعمال جراحة المنظار مقارنة بعملية الفتح:

ارتفاع الكلفة.

وقت أطول للعملية (مع أن الخبرة المتراكمة تجعلها قريبة من وقت عملية الفتح).

تحتاج مهارة جراحية أعلى.

الخلاصة:

إن عملية إصلاح الفتق الإربي بالمنظار هي عملية آمنة و تحمل نتائج ممتازة بناء على الدراسات المتوفرة، مع أنها ذات كلف أعلى من عملية الفتح إلا أن المرضى يعودون إلى أنشطتهم الحياتية بشكل أسرع و يعانون من الآلام بنحو أقل.