علاج الاملاح الزائدة في الجسم

ما هي الأملاح؟

  • هي مركبات بلورية لأيونات العناصر الفلزية مثل الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم، مع جذر أو أيون سالب الشحنة مثل الكلوريد واليوديد والفوسفات.
  • على سبيل المثال كلوريد الصوديوم (ملح الطعام) وكلوريد البوتاسيوم وفوسفات الكالسيوم.
  • توجد هذه الأملاح في مواضع مختلفة من الجسم كالدم والبول والعظام.
  • أيونات هذه الأملاح (الموجبة والسالبة الشحنة) تسمى إلكتروليتات
  • تتحكم الأملاح في وظائف فسيولوجية كثيرة مثل التحكم بالمحتوى المائي لخلايا الجسم، نقل الإيعازات العصبية.

لماذا تترسب بعض الأملاح في الجسم؟

بعض الأملاح تترسب في الجسم لأن قابلية ذوبانها في الماء قليلة (أملاح شحيحة الذوبان) مثل أملاح حامض البوليك تترسب في الإدرار الحامضي مسببة حصوات حامض البوليك، لذلك جعل الإدرار قاعدي والإكثار من شرب الماء يساعد في تذويب هذه الحصوات.

أوكزالات الكالسيوم وفوسفات الكالسيوم هي أيضاً أملاح شحيحة الذوبان تترسب وتسبب تقريباً ثلثي حالات حصوات الكلية.

ما هو مصدر الأملاح؟

الأملاح مكون أساسي من مكونات الجسم وأيضاً نحصل عليها من الطعام الذي نتناوله، لذا الإكثار من تناول الأملاح يؤدي إلى زيادة كمية هذه الأملاح في الجسم (خصوصاً من الأطعمة المعلبة التي تحتوي على كمية كبيرة من الصوديوم).

ماذا ينتج عن زيادة الأملاح في الجسم؟

الأملاح شحيحة الذوبان كأملاح حامض البوليك وأوكزالات الكالسيوم تترسب و تسبب حصوات في الكلية والحالب. زيادة أملاح الصوديوم يرفع خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب الأخرى كقصور عمل عضلة القلب والتعرض للذبحة الصدرية. زيادة أملاح البوتاسيوم يؤدي إلى تغيرات خطرة في كهرباء عضلة القلب، كعدم انتظام ضربات القلب والخفقان.

ما هي الأعراض العامة لزيادة الأملاح في الجسم؟

  • عدم انتظام دقات القلب.
  • مغص معوي أو كلوي.
  • تشنج وضعف في العضلات.
  • صداع.
  • إسهال أو إمساك.
  • غثيان وتقيؤ.
  • وذمة (في منطقة اليدين والقدمين).

ما الذي يسبب زيادة الأملاح في الجسم؟

  1. الإكثار من تناول الأملاح في الطعام.
  2. عدم شرب الماء والسوائل بالشكل الكافي لأن الماء يشكل 70% من مكونات الجسم.
  3. التعرض للجفاف نتيجة للتعرق والتقيؤ والإسهال المستمر.
  4. فقدان السوائل نتيجة للحروق.
  5. تناول بعض الأدوية التي تسبب احتباس الأملاح داخل الجسم مثل الليثيوم و الستيرويدات القشرية.
  6. حالات مرضية معينة، كأمراض الكلية والغدة الدرقية وأنواع معينة من الأورام ومرض أديسون وبعض أمراض الرئة.
  7. التغيرات الهرمونية التي ترافق الحمل (بسبب زيادة هرموني الأستروجين والبروجيستيرون).

علاج الاملاح الزائدة في الجسم

الإكثار من شرب الماء

  • البالغ في المتوسط يحتاج إلى لترين ونصف من الماء يومياً
  • هذا أيضاً يختلف باختلاف الطقس والنشاط البدني
  • الماء مهم في تحفيز الجسم على إذابة الأملاح وتنشيط عمل الكليتين لإدرار البول

الإكثار من الأطعمة المدرة للبول

  • البندورة والخيار والبطيخ والبصل والبقدونس والشمام
  • ذلك بسبب احتوائها على كميات عالية من الماء.

الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من البوتاسيوم وقليلة من الصوديوم

  • عصير البرتقال
  • المشمش
  • الأفوكادو
  • منتجات الألبان

التقليل من كمية الملح الموضوعة على الطعام

تقليل تناول الأطعمة المالحة والمخللات والمعلبات.

الأدوية

  • مدرات الثيازايد (مثل الهايدروكلوروثايازايد)، حيث تقوم بطرح الصوديوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم.
  • مدرات العروة (مثل الفروسيمايد)، حيث تقوم بطرح الصوديوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم والكالسيوم.
  • الأدوية التي تجعل الإدرار قلوياً، حيث تسمح بإذابة حصوات حامض البوليك.
  • دواء الوبيورينول الذي يقلل تصنيع حامض البوليك.