عشرة فحوصات منقذة لحياة الرجال

للرجال أمراض خاصة بهم، وللنساء كذلك. كما يوجد أمراض مشتركة بينهما، تتفاوت شدتها بين الطرفين، مثل أمراض القلب والسرطان، الأمر الذي يستدعي المسارعة إلى علاجها

هنا عشرة أمراض خطيرة تصيب الرجال أكثر من النساء تتطلب الانتباه إليها واجراء فحوصات لها للحفاظ على حياتهم، يسميها الأطباء الاختصاصيون بـ”المنقذة للحياة“. 

أولاً: ضغط الدم

لماذا نجري الفحص؟

لقياس ضغط الدم أهمية كبرى بعد أن أشارت الإحصاءات إلى إصابة واحد من بين أربعة أشخاص، في منتصف العمر، بمرض ارتفاع ضغط الدم، الذي قد يؤدي إلى أمراض قلبية، و سكتات دماغية،  و فشل كلوي إذا لم يعالج.

العلامات التحذيرية:

إن الطريقة الوحيدة لاكتشاف الإصابة بالمرض تتم بالقياس، ويتحتم ذلك إذا كان هناك تاريخ عائلي بالأمراض القلبية.

الفحص:

يقاس الضغط بواسطة مضخة تلف حول الذراع لتقيس رقمين، العلوي منهما يشير إلى الضغط الانقباضي للدم في الشرايين عند انقباض القلب، في حين يشير الرقم السفلي إلى الضغط الانبساطي للدم في الشرايين عندما يستريح القلب بين نبضة وأخرى.

ويعتبر الضغط مرتفعاً إذا كانت القراءة 90/140 أو أعلى.

ثانياً: سرطان البروستاتا

لماذا نجري الفحص؟

لفحص سرطان البروستاتا أهمية، إذ إنه أكثر السرطانات شيوعاً بين الرجال، فيصاب به 35 ألف شخص في بريطانيا سنوياً، لذا يجب على من تخطى الخمسين فحص البروستاتا بانتظام.

العلامات التحذيرية:

يشعر المصاب بصعوبة التبول، أو بالحاجة المتكررة للتبول، وألم خلف الأرداف، إضافة إلى العنة أو العجز الجنسي.

الفحص:

يقوم الطبيب بفحص شرجي إضافة إلى اختبار PSA للدم لقياس مستوى هرمون البروستات.

وتشير الدكتورة سارة كانت من جمعية سرطان البروستاتا الخيرية إلى أن اختبار PSA له إيجابياته وسلبياته، فبالرغم من أنه يكشف الإصابة بالمرض مبكراً بالنسبة لبعض الناس، ولكنه بالنسبة للبعض الآخر قد يتطلب علاجاً غير ضروري لإصابة لن تسبب لهم أي ضرر. ويجب على الطبيب أن يوضح ذلك للمريض قبل إجراء الفحص.

ثالثاً: سرطان الخصية

لماذا نجري الفحص؟

سرطان الخصية من أكثر السرطانات انتشاراً بين الذكور تحت سن 35 عاماً ويصاب به 2000 رجل سنوياً في بريطانيا وحدها. وتجدر الإشارة إلى أنه من أسهل الأمراض علاجاً إذا اكتشف مبكراً.

العلامات التحذيرية:

وجود تورم في إحدى الخصيتين، أو بروز حبة بحجم حبة البازلاء، أو الشعور بألم في أي منهما. لذا يجب الفحص بانتظام، خصوصاً إذا كان هناك تاريخ للمرض في العائلة.

الفحص:

يجري الطبيب الفحص اذا شك في وجود ورم في إحدى الخصيتين، وفي هذه الحالة فإنه يجري فحصاً لهما بالموجات فوق الصوتية، وقد يتطلب الأمر فحصاً للدم أيضاً لتحديد مستوى هرمونات بعينها يمكن أن تكون مؤشراً للإصابة بسرطان الخصية.

رابعا: السكري

لماذا نجري الفحص؟

تشير الإحصاءات إلى أن هناك نحو مليون رجل ربما يكونون مصابين بالسكري من النوع الثاني دون علمهم بذلك.

وإذا لم يشخص المرض في بداياته، أو إذا أهمل علاجه، فيمكن أن تكون عواقبه وخيمة، بسبب مضاعفاته القاتلة مثل أمراض القلب، والفشل الكلوي، والسكتة الدماغية، وفقد البصر وبتر الأطراف. ويجب أن يفحص كل من كان لديه أحد عوامل الخطورة للإصابة بالمرض، ومنها زيادة الوزن، ومحيط خصر يتعدى الـ40 بوصة، ووجود تاريخ للمرض في العائلة.

العلامات التحذيرية:

العطش الشديد، التبول المتكرر وبكميات كثيرة، الإرهاق، وفقدان الوزن المفاجئ، بيد أنه يمكن ألا تظهر الأعراض في بعض الحالات.

الفحص:

تقاس عينة من الدم للكشف عن مستويات سكر الجلوكوز، فإذا كانت مرتفعة، يعد ذلك مؤشراً على الإصابة بالسكري.

خامساً: ارتفاع معدل الكولسترول

لماذا نجري الفحص؟

ارتفاع معدل الكولسترول من أهم العوامل الأساسية لأمراض القلب، إذ إنه يؤدي إلى تصلب الشرايين.

العلامات التحذيرية:

ليست هناك أعراض ظاهرة ولكن يجب فحص الكولسترول إذا كان طعامك يحتوي كميات كبيرة من الدهون المشبعة، أو إذا كان وزنك زائداً، أو إذا أصيب أحد أفراد العائلة بأحد أمراض القلب.

الفحص:

يأخذ الطبيب عينة من الدم لقياس معدل الكولسترول الجيد HDL، و الكولسترول السيئ LDL ويجب ألا يزيد الكولسترول السيئ على 3، وأن يتعدى الكولسترول الجيد الرقم 1.

سادساً: سرطان الجلد

لماذا نجري الفحص؟

تضاعف عدد الوفيات بسبب سرطان الجلد خلال 30 عاماً، بالرغم من أن الأورام الجلدية تصيب النساء أكثر من الرجال، لأن الرجال لايلتمسون العلاج إلا بعد فوات الأوان.

العلامات التحذيرية:

تغير حجم ولون الشامات في الجلد، وعدم انتظام حوافها وتغير لونها، والشعور بالحكة، ونزف الدم من الجلد.

الفحص:

يأخذ الطبيب عينة من نسيج الجلد للفحص.

سابعاً: محيط الخصر

لماذا نجري الفحص؟

يعد محيط الخصر الآن مقياساً دقيقاً لكشف إمكانية التعرض لمخاطر صحية، بطريقة أدق من قياس الوزن أو مؤشر كتلة الجسم. فتراكم الدهون في منطقة الخصر يزيد من فرص الإصابة بأمراض القلب او السكري.

العلامات التحذيرية:

الشعور بأن الملابس بدأت تضيق.

الفحص:

الفحص بسيط للغاية، إذ يمكنك القيام به بنفسك بقياس المنطقة بين الضلع السفلي وعظام الفخذ. واي رقم يزيد على 94 سم (37 بوصة) عند الرجال يعتبر رقماً مرتفعاً جداً، يستلزم زيارة الطبيب.

ثامناً: الكلاميديا

لماذا نجري الفحص؟

الكلاميديا من أكثر الأمراض الجنسية المنقولة انتشاراً بين الجنسين، وإذا لم يعالج، يمكن أن ينتقل للمرأة من خلال الاتصال الجنسي فيدمر الخصوبة لديها.

العلامات التحذيرية:

إحساس بالحرقة عند التبول أو التبرز، بيد أن المرض نادراً ما يسبب ظهور أية أعراض.

الفحص:

يجب زيارة الطبيب لإجراء الفحص اذا لم يسبق إجراء هذا الفحص من قبل.

تاسعاً: الجلوكوما

لماذا نجري الفحص؟

تسبب الجلوكوما ضغطاً متزايداً في العين، وتصيب الرجال أكثر من النساء، ويمكن أن تسبب العمى إذا لم يتم علاجها.

وتزيد فرص الإصابة بها عند الرجال بعد سن الأربعين، وفي حالة الإصابة بالسكري، ونوبات الشقيقة(الصداع النصفي)، أو إذا كان أحد أفراد العائلة مصاباً بالجلوكوما.

العلامات التحذيرية:

تزايد الضغط في العين ببطء، ما يؤدي إلى فقدان البصر بالتدريج، ولا يلاحظه أغلب الناس حتى تحدث مشاكل حادة في البصر.

الفحص:

يتم بواسطة طبيب العيون الذي يقيس ضغط العين باستخدام أداة خاصة ويستغرق ذلك بضع دقائق.

عاشراً: سرطان الأمعاء

لماذا نجري الفحص؟

يحتل سرطان الأمعاء المرتبة الثانية بين السرطانات القاتلة في المملكة المتحدة، بالرغم من إمكان علاجه إذا تم تشخيصه في مراحله الأولية.

العلامات التحذيرية:

النزف من أسفل، وتغيرات متواصلة في سلوك الأحشاء مثل حالات الإسهال  أو الإمساك المتكررة، الشعور بعدم تفريغ الأحشاء تماماً، وجود ورم أو ألم في المعدة، وفقدان مفاجئ للوزن.

الفحص:

يقوم الطبيب بإجراء اختبار شرجي سريع بواسطة الإصبع، وبعدها يقرر ما إذا كانت هناك ضرورة لمزيد من الفحوصات.