صيدليات احتكار الدواء.. حملة تفتيشية في الوادي الجديد تكشف منع بيع الأدوية للمواطنين.. غرامة مالية وإغلاق الصيدلية أبرز العقوبات.. والتحويل للجنة التأديبية لنقابة الصيادلة ضمن إجراءات الردع

الصيدليات هي منافذ لبيع الأدوية، تلك هي وظيفتها الأولى والأخيرة ولذلك فإن منع البيع لأي مواطن يعد جريمة، ذلك ما دفع مديريات الصحة للقيام بحملات تفتيشية لمنع احتكار الدواء والتلاعب في الأسعار.

ضبط صيدلية
وخلال حملة لإدارة التفتيش الصيدلي بالتعاون مع مباحث التموين بمحافظة الوادى الجديد، حاولت اللجنة، شراء صنف دواء من الأدوية الناقصة بالسوق من إحدى الصيدليات الذي يستخدم لعلاج نقص الحديد في الدم، وامتنع الصيدلي عن بيع الصنف وبدخول التفتيش الصيدلية تم تواجد كمية كبيرة من الدواء وتم تحريزه وضبطه وتحرير محضر امتناع عن البيع رقم 5250 جنح الخارجة طبقا للمادة 67 من قانون مزاولة المهنة بالصيدليات.

حال تلك الصيدلية ينطبق على صيدليات أخرى تساهم بشكل أو بآخر في رفع أسعار الأدوية بجانب زيادة معاناة المرضى، وهو ما فتح هذا الملف الشائك خاصة السؤال ما عقوبة تلك الصيدليات وكيف يمكن محاصرة تلك الجريمة.

غرامة مالية
وفي البداية يقول الدكتور إبراهيم أحمد الخبير القانوني، إن الصيدلية التي تقوم بمنع بيع أي نوع من أنواع الدواء وتسعى بتخزينه في المخازن لا بد أن تقع تحت طائلة القانون، مشيرًا إلى إنها تخالف القوانين الرسمية، بالإضافة إلى إنها تعتبر تغش المرضى، متسائلًا لماذا يفتح الصيدلي الصيدلية طالما يقوم بمنع الأدوية للبيع؟

وأضاف أحمد في تصريح له، إنه إذا ثبت بالفعل أن الصيدلي قام بمنع الأدوية من البيع للمواطنين فعقوبته دفع غرامة مالية، وقد تصل العقوبة إلى إغلاق الصيدلية عدة أشهر، موضحًا إنه لا يوجد سبب منطقي يجعل الصيدلي أن يمنع الأدوية من البيع.

اللجنة التأديبية
ومن جانبه أكد الدكتور محمد العبد رئيس لجنة الصيدليات بنقابة الصيادلة، أن هذا بالطبع مخالف لقوانين والقواعد المهنية التي تتبعها النقابة، مشيرًا إلى عندما يتم إخطار النقابة الفرعية سيتم استدعاء الصيدلي والتحقيق معه عن الواقعة.

وأضاف «العبد» إذا ثبت صحة الواقعة يحول للجنة التأديبية بالنقابة لتوقيع عليه العقوبة، موضحًا إنه إذا كانت هذه المرة الأولى له سيعيد القسم من الجديد ويتعهد أن هذه الواقعة لن تتكرر مرة أخرى كنوع من أنواع الإنذار، لأنه من المحتمل أن يحدث خطأ في المحضر فنكتفي بالإنذار فقط.

30 – September – 2018