صيادلة 2017 يكشفون حقيقة إطلاق هاشتاج “إقالة وزيرة الصحة”

أوضح الدكتور وليد عبد العليم، المتحدث الرسمي باسم دفعة صيدلة عام 2017، أن الهشتاج الذي انتشر أمس على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بعيد تمامًا عن الصيادلة دفعة 2017 ولا يعرفون عنه شيئًا وغير مشاركين فيه، ولكنه لصيادلة أخرين هم من دشنوا الهشتاج ويخص فيديو تتحدث فيه الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة قائًلا “هو ترند ووقع ولا نعرف عنه شيئًا”، ولكنهم أطلقوا هشتاج “تكليف صيادلة دفعة 2017 فين” وأخر هشتاج تم إطلاقه هو “سلمونا شغلنا صيدلي 2017”.

وأشار “عبد العليم”، في تصريحات خاصة له، إلى أن آخر ما سمعه أمس أن الدكتورة هالة زايد بعدما تعود من زيارتها لأثيوبيا ستقوم بتوقيع قرار تكليف الصيادلة دفعة 2017، وأنه غير مؤكد خاصة أن الموضوع تعدى الـ4 أشهر فكان من المفترض ظهور نتيجة التكليف في شهر نوفمبر الماضي، مؤكدًا أنها مدة طويلة جدًا وهناك أكثر من 16 ألف و700 صيدلي لا يعملون ويجلسون في منازلهم ينتظرون تكليف الوزارة ولا يوجد أي صيدلية تقبل عمل أحدهم ينتظر التكليف.

وأضاف عبد العليم أن الحديث حول تكليف الصيادلة سيكون بجانبه توزيع بعضهم على المستشفيات والهيئات التي تعاني من وجود عجز، غير مؤكد ولا يمكن الحكم عليه هل في صالحهم أم لا ولكن يتم أولاً إصدار قرار بالتكليف ومن ثم يمكن الحكم لأن كل صيدلي ترك عمله عندما قام بتسجيل رغباته انتظارًا للتكليف.

وطالب “عبد العليم” بتنفيذ أبسط حقوقهم وهو العمل قائًلا “سمعنا العديد من الوعود منذ 6 أشهر ولا جديد، أنا واحد جايب في الثانوية العامة 98% هل ده التقدير”، مشيرًا أنهم مستمرون في حملة السوشيال ميديا التي أطلقها الصيادلة حتى تظهر النتيجة.
أكد المتحدث الرسمي باسم دفعة صيدلة عام 2017، أن الصيادلة لهم دور مهم في المنظومة الصحية لأن الصيدلي هو الخبير الأول في الدواء، فالمنظومة الصحية متكاملة سواء أطباء وصيادلة وتمريض وغيره..، فالصيدلي يقوم بصرف الأدوية وضبط الجرعات وحضور العمليات، فالمريض عندما يشعر بوعكة صحية أول من يفكر فيه هي الصيدلة الموجودة أسفل منزله وبالتالي فالصيادلة لهم دور كبير وأهمية لا يمكن إغفالها.

أوضحت الدكتورة منى المهدي، رئيس لجنة التعليم الصيدلي المستمر للنقابة العامة لصيادلة مصر، أن كان هناك اقتراح في البداية في مجلس النواب أن يتم تكليف 3 الأف صيدلي فقط من دفعة 2017 ولكن تم رفضه لأهمية تكليف جميع الطلاب الخريجين، فالإدارة المركزية أوضحت أن من شروط القرض الخامس من صندوق النقد الدولي عدم تعيين موظفين جدد.

وأشارت “المهدي” إلى أن أهمية فتح شركات قطاع الأعمال، وتحليل المياه وهناك العديد من المجالات، أو يتم عمل نظام لتقليل العدد، ولكن لا يجب أن يكون الشباب الخريجين دفعة 2017 الضحية، كما أن رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب رد بأن التكليف غير إلزامي ولكنه عٌرف، موضحة أنه إذا تم إلغاء التكليف يكون لطلاب الثانوية العامة الجدد وتعريفهم بالأمر حتى لا يفاجئوا لأن كل من يدخل كليات الصيدلة بسبب وجود التكليف.

وأضافت رئيس لجنة التعليم الصيدلي المستمر للنقابة العامة لصيادلة مصر، أنهم في انتظار سماع أخبار بتكليف صيادلة 2017 كما حدث مع أطباء الأسنان لأنهم كتبوا رغباتهم بالفعل، ولا يجب إقهار الشباب وجعلهم ضد بلدهم، مضيفة أن التكليف سيكون فيما بعد للحاجة فقط وليس إلغاءه، فكان هناك عدة قرارات خرجت فيما يخص التكليف منها أنه سيكون للكليات الحكومية فقط، ومن ثم تكليف الصيادلة حسب التقدير وهي جميعها تخبط في الحلول، فلا يمكن تكليف جزء وأخر لا يتم تكليفه لأنه يتسبب في امتعاض الشباب.

12 – February – 2019