«صيادلة المنيا»: نقص الأدوية في السوق ازمه لم تنتهي

قال الدكتور محمد سرحان، نقيب الصيادلة في المنيا، إن البيان الذي أصدره مركز معلومات مجلس الوزارة والخاص نقص في الأدوية، هو بالفعل تم سد عجز كبير من نقص الأدوية وتوفير المحاليل ولكن بنسب متفاوتة.

ولفت «سرحان»، في تصريحاته له ، أن مشكلة نقص الأدوية في السوق لم تنتهي بشكل نهائي، وما استدعي الحكومة أن تصدر بيان بسبب انتشار الادويه المصرية في الأسواق كبديل عن الأدوية المستوده ولكن المترددين على الصيدليات مرتبط بالروشته الطبيه تلك الروشته مدون بها بعض الأنواع المستورده ففي هذا الوقت يمتنع المريض عن شراء البديل المصري.

وأضاف، أما في مشكلة نقص المحاليل، وتم توفير المحاليل في السوق بنسبه 30% في الوقت الذي كان تعاني فيه السوق من نقص محاليل بنسبة 90%، قائلًا: «الحكومة وفرت الأدوية ولكن ليس بشكل كامل».

وجدير بالذكر، نفى مركز معلومات مجلس الوزراء ما تداولته العديد من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء تُفيد وجود نقص في أدوية مشتقات الدم والمحاليل الطبية بالأسواق.

وتواصل المركز مع وزارة الصحة والسكان، والتي نفت تلك الأنباء جملة وتفصيلًا، مؤكدة عدم وجود عجز سواء في أدوية مشتقات الدم أو المحاليل الطبية بالأسواق ووجود أرصدة تكفي احتياجات المواطنين، مشيرة إلى أن ما يتردد حول هذا الشأن لا يمت للواقع بصلة.

وقالت الوزارة إنها ‏تراقب من خلال إدارة التفتيش الصيدلي أي نقص في المستحضرات ‏الدوائية في السوق المحلي بشكل مستمر، لافتة إلى أنه عند حدوث نقص في أي دواء يتم العمل على محورين ‏الأول إزالة أسباب النقص في الصنف الدوائي لتوافره، والثاني ضبط التوزيع ومتابعته، إضافة إلى تشديد الرقابة من المنبع وتحويل المخالفين للمساءلة القانونية.

19 – October – 2017