“صيادلة الإسكندرية”: ننتظر الحل النهائي العادل من الرئاسة لأزمة الدواء

أكد الدكتور محمد أنسي الشافعي، نقيب صيادلة الإسكندرية، على أن النقابة تفتخر بالتفاف أكثر من ثلاثة آلاف صيدلي بالجمعية العمومية الأخيرة لنقابة صيادلة مصر، وتنتظر النقابة الحل النهائي العادل من مؤسسة الرئاسة لأزمة الدواء الحالية، وتتابع عن كتب كافة الاجتماعات التي تجرى حالياً بشكل يومي مع الرئاسة والحكومة والشركات.

وأضاف “الشافعي”، خلال بيان الإعلامي الصادر عن النقابة اليوم الاثنين، أن النقابة تؤكد على تمسكها بالمطالب وهي تطبيق قرارات التسعيرة على جميع التشغيلات لأصناف المذكورة، وطبقاً لقانون التسعيرة الجبرية رقم 163 لسنة 1950 ويلتزم بسعر واحد فقط مثل جميع القرارات الوزارية السابقة، وتطبيق خصم 25% و18% على أن تبدأ بنسبة 23% لأدوية المحلية و15% للأدوية المستوردة من الآن دون القيد بتصنيف الدواء سواء أساسي أو غير أساسي إلى أن يتم تعديلها خلال 3 شهور.

وأشار إلى “أن إصدار فوري لقرار بإلزام جميع شركات الإنتاج الدوائي والمكاتب العلمية بسحب جميع الأدوية منتهية الصلاحية من الصيدليات خلال فترة أقصاها 6 أشهر حماية لصحة المريض المصري”.

وخلال البيان الإعلامي، حذرت النقابة أي جهة من محاولة المساس سواء بالتغيير أو التحايل على المطالب القانونية للصيادلة في الجمعية العمومية الأخيرة، رافضه أي محاولات لتشويه صورة الصيدلي أمام المواطن وهو الحريص دائماً على توفير أفضل علاج بأقل سعر.

وأكدت نقابة صيادلة الإسكندرية دعمها الكامل لحقوق الصيادلة العادلة، وأن المحرك الوحيد للنقابة هو حماية صيادلة الإسكندرية وانجيازها الكامل لهم، وداعية أعضائها لاجتماع هام يوم السبت القادم 21 يناير بمقر النقابة بسموحة.

17 – January – 2017