شكاوى من نقص «البنسلين» ووصول سعره لـ250 جنيهًا.. و«الصحة» تنفى

فى الوقت الذى تزايدت فيه شكاوى نقص البنسلين، أكدت وزارة الصحة توفير وضخ كميات من الأصناف المختلفة لعقار «البنسلين» طويل المفعول والذى يستخدم فى علاج الحمى الروماتيزمية، وتوفره فى مستشفيات الوزارة وصيدليات الشكاوى والإسعاف التابعة للشركة المصرية لتجارة الأدوية بجميع محافظات الجمهورية.

وقال مدير المركز المصرى للحق فى الدواء محمود فؤاد ان المركز يستقبل يوميا شكاوى من نقص البنسلين، وهو ما جعل سعره فى السوق السوداء يصل إلى 250 جنيها، فى حين أن سعره الأصلى لا يتجاوز الـ7 جنيهات للعقار المصرى، و9 جنيهات فقط للمستورد، مضيفا أن حقنة البنسلين ضمن ما يقرب من 1500 صنف يواجه النقص، رغم أهميته لآلاف المرضى الأورام والقلب والضغط والسكر وأمراض الدم.

الإدارة العامة للصيدلة بالقاهرة التابعة لمديرية الشئون الصحية، أصدرت منشورا لوضع آليات صارمة لصرف البنسلين ممتد المفعول، حيث يطلب من الصيادلة صرف صنف البنسلين للمترددين عليهم بعد تسليم صورة من بطاقة الرقم القومى، وإجراء الكشف والفحوص الطبية ويتم تسليم فوارغ الفيال مرة أخرى للصيادلة.

وجاء فى المنشور الذى حصلت «الشروق» على نسخة منه، أنه نظرا لعدم توافر صنف بنسلين طويل المفعول فى الصيدليات العامة وإحكاما للرقابة على الأدوية الخاصة بوزارة الصحة، يتم التنبيه على الصيادلة بصرف الصنف للمترددين بعد إجراء الكشف والفحوص الطبية.

ومن جانبه نفى المتحدث الرسمى لوزارة الصحة خالد مجاهد، وجود نقص فى العقار، مشيرا إلى أنه خلال الشهر الماضى، تم ضخ أكثر من 300 ألف عبوة، مؤكدا أنه تم التعاقد على مليون عبوة أخرى على أن يتم توريدهم تباعا استعدادا لطرحها فى الأسواق.

وأوضح مجاهد أن إجراءات الصرف هدفها إحكام الرقابة على صرف الأدوية، وترشيد الاستهلاك، مرجعا سبب نقص العقار فى الأسواق خلال الفترة الماضية إلى إجراءات الشحن والتخليص الجمركى، وأنه تم إزالة هذه المعوقات، بالإضافة إلى التعليمات المشددة على الصيدليات والمستشفيات، بالإبلاغ عن الاحتياجات من المستحضر قبل انتهائه بوقت كاف لتفادى النقص فى الأسواق، مشيرا إلى صرف المستحضر فى المحافظات من فروع صيدليات الشكاوى والإسعاف.

كما شدد المتحدث باسم الصحة، على أن الوزارة ممثلة فى إدارة التفتيش الصيدلى تراقب وترصد أى نقص فى المستحضرات الدوائية فى السوق المحلية، وعند حدوث نقص فى الدواء يتم العمل على محورين، الأول إزالة أسباب النقص فى الصنف الدوائى لتوافره، والثانى ضبط التوزيع ومتابعته بالإضافة إلى تشديد الرقابة من المنبع وتحويل المخالفين للمساءلة القانونية، مشيرا إلى وجود خط ساخن لتلقى الشكاوى خاص بقطاع شئون الصيدلة وهو 25354150، وآخر خاص بالشركة المصرية للأدوية وهو 16682.

وكان عضو مجلس النواب بالإسكندرية حسنى حافظ، تقدم بطلب إحاطة لرئيس مجلس النواب، الأسبوع الماضى، عن اختفاء عدد من الأدوية الخاصة بأمراض السكر والسرطان والقلب من الأسواق بصورة كبيرة، مطالبا وزير الصحة بالتدخل لحل الأزمة قبل تفاقمها، وتفعيل الرقابة على أسعار الدواء وشركات إنتاج العقاقير الطبية، وتحرك وزارة الصحة بشأن اختفاء عقار البنسلين طويل المفعول من الأسواق، بالإضافة لأدوية أخرى خاصة بمرضى السكر والأورام.

يشار إلى أن الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، ضبطت منذ أيام رئيس مجلس إدارة شركة حكومية للأدوية، بتهمة الفساد والتسبب فى نقص «بنسيتارد» الذى يحتوى على مادة البنسيلين، المستخدمة فى علاج الاطفال حتى سن 18 عاما من مرض الروماتيزم، وشملت قائمة الاتهامات استيلاء المتهم على تراخيص وتسجيل 48 صنف دواء تستوردهم الدولة ونقلهم إلى شركة أخرى خاصة ملك المتهم وزوجته.

03 – December – 2017