شغال فى صيدلية ومش صيدلى بلاش تفتى.. الروشتات العشوائية خطر يهدد الحياة.. حقن البنسيلين والمسكنات قد تسبب الوفاة.. المضاد الحيوى يعرضك لأزمات قلبية والموت المفاجئ.. ولو مريض ضغط وسكر خليك مع الدكتور أحسنلك

“عندك برد ورشح خد اتنين مضاد حيوى”، يعتقد الكثيرون أنهم أطباء بالممارسة، خصوصا كبار السن، ويعتقدون أن بإمكانهم شفاء أفراد العائلة والجيران بمجرد وصفه روشتة من خياله، وهى من أخطر الأشياء التى تسبب مشاكل مزمنة فى المستقبل وقد تسبب الوفاة.           

وفى هذا السياق قال الدكتور مروان سالم، الخبير الصيدلى والباحث فى الدواء والغذاء، إنه لا يوجد منزل خال من الأدوية، ولكن الخطأ هو وصف العلاج دون استشارة طبيب، فبعض الأدوية لديها مضاعفات خطيرة على الصحة قد تسبب الوفاة.

وأضاف مروان: “المرضى الذين يعانون من مشاكل صحية مزمنة مثل مرضى القلب والسكر والضغط، قد تزيد حالتهم خطورة عند تناول الأدوية دون استشارة الطبيب، على سبيل المثال أدوية المسكنات تؤثر على الكلى والكبد، وتسبب قرحة المعدة، وأيضا الإفراط فى تناول الفيتامينات يسبب تشوهات الأجنّة والإجهاض”.

وتابع: “الأدهى من ذلك هو إدمان المضاد الحيوى، فهو من أخطر الأدوية التى تسبب مشاكل صحية كبيرة، حيث إنه يستفز البكتيريا ويجعلها أقوى من الأول، فى حالة عدم تناوله بشكل صحيح”.

وأضاف دكتور مروان: “هناك أيضا خطأ كبير يقع فيه الكثيرون وهو تناول الحقن المركبة التى تحتوى على مضادات حيوية ومسكنات، وحقن البنسلين طويلة المفعول دون اختبارات حساسية، فهذه الأشياء تسبب الوفاة”.

وأنهى د. مروان كلامه: “نحن نتعامل مع مركبات كيميائية تذهب مباشرة إلى الكبد والكلى وتؤثر على أدائهما الوظيفى، لذلك يجب الامتناع عن تناول أى دواء دون أن يصفه الطبيب، وأوجه رسالة إلى العاملين فى الصيدليات وهم فى الأساس غير مؤهلين وليسوا صيادلة وإلى ربات البيوت وكبار السن لا تصرف أى دواء دون إشراف الطبيب فأنت بذلك تهدد حياة الناس للخطر”.

من جانبه قال الدكتور أحمد عامر، الخبير الصيدلى: “إن أى أدوية يتم صرفها بدون روشتة تضر بصحة المرضى ما عدا الفيتامينات والأدوية العشبية، فأغلب المصريين يتناولون الأدوية دون استشارة طبيب، فعلى سبيل المثال فى حالة وجود أى ورم أو التهاب يعتقد المريض أن الحل هو استخدام المضاد الحيوى، وبالفعل قد تختفى أعراض الالتهاب ولكن قد يكون سبب ذلك هو الإصابة بالأورام السرطانية، ولا يكتشف المريض ذلك إلى فى مرحلة متأخرة”.

وأضاف د. أحمد: “العاملون فى الصيدلية دون دراسة أو خبرة يعرضون المرضى للخطر نتيجة صرف الدواء بدون معرفة التاريخ المرضى للحالة، فقد يكون مريض ضغط أو سكر وهى من الحالات التى يجب أن يصف الطبيب العلاج المناسب له”.

وتابع د. أحمد: “الأدهى من ذلك هم أصحاب الصيدليات الذين يستغلون خريجى دبلومات الزراعة فى العمل دون خبرة، وذلك لتوفير مرتبات الصيدلى، وبالتالى فهو يضر المرضى ويعرضهم للوفاة”. مضيفا: “ومن أكثر الأدوية التى تسبب مشاكل صحية عند تناولها دون وصف الطبيب هى المضادات الحيوية لأنها تعمل على تكوين سلالات من البكتيريا التى تقاوم للمضاد، وبالتالى نتائجها غير إيجابية وتسبب خطورة على حياة المريض، وأيضا أدوية السعال والبرد لأنها تعمل على ارتفاع ضغط الدم واحتباس فى البول وارتفاع ضغط العين.

26 – December – 2017