شعبة الصيدليات: حل أزمة الخصم الصيدلى يتطلب حوارا بين الشركات وأصحاب الصيادلة

قال الدكتور عصام منازع عضو شعبة الصيدليات بالغرفة التجارية ورئيس مجلس إدارة صيدليات دوائى، إن حل أزمة تخفيض هامش ربح الصيدلى بنحو 20 % على منتجات بعض الشركات المنتجة يتطلب حوارا مجتمعيا بين المنتجين وأصحاب الصيدليات من أجل الوصول إلى صيغة توافقية لهذه الأزمة.
وأضاف منازع فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، إن اتجاه الشركات المنتجة لبدء خفض هامش ربح الصيدلى وقيامهم بإعادة تصنيف بعض منتجاتهم من بند غير أساسية إلى بند منتجات أساسية سيؤثر سلبا على قطاع الصيادلة، لافتا إلى أن الشركات خالفت القرار 499 لسنة 2012 والمحدد لهامش ربح الصيدلى وتحويل بعض الأصناف التى تنتجها لأساسية.
وأشار عضو شعبة الصيدليات، إلى أن الصيدلى يعانى من ارتفاع تكاليف التشغيل فى الوقت الذى لا يستطيع فيه زيادة سعر بيع الأدوية كونها سلعة مسعرة جبريًّا، وكذلك تلتزم الصيدليات بنوع معين من العمالة وعليها مسؤليات مالية كبيرة عقب زيادة الأجور بصورة ملحوظة خلال السنوات الماضية، وهو ما لم يقابله زيادات فى الدخل الخاص بالصيدليات.
وأكد رئيس مجلس إدارة صيدليات دوائى ، أنه لابد أن تكون هناك معايير محددة لتصنيف الأدوية سواء  أساسية وغير أساسية، حتى لا تقوم الشركات بتغيير التصنيف على حساب الصيادلة، الأمر الذى قد يخلق مشاكل مستقبلية لقطاع الصيادلة.
22 – January – 2019