سعر الدواء من صيدلية لأخرى بعدها بأمتار يختلف 50% لغياب دور “التفتيش الصيدلى” بالصحة

قال ياسر عمر شيبة وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، إن مصر تعانى من حالة انفلات في أسعار الدواء، وبات التسعير يخضع لأهواء أصحاب الصيدليات وشركات الدواء، في غياب تام من قطاع التفتيش الصيدلى التابع لوزارة الصحة.

وأكد وكيل اللجنة أن العاملين في قطاع التفتيش يحصلون على رواتبهم من الموازنة العامة للدولة، ويحصلون على كامل حقوقهم كموظفين في الجهاز الإدارى للدولة وعلى الرغم من ذلك لا يقومون بعملهم وهو ما يتسبب في عملية الإنفلات في الأسعار التى تشهدها الصيدليات في الأشهر الـ5 الأخيرة.

وأضاف أن شركات الأدوية والصيدليات يتحججون بزيادة سعر الدولار الذى تشتري به الشركات والمصانع المواد الخام أو الأدوية المصنعة، مؤكدًا أن الأدوية كانت من السلع التى تتميز بالتسعيرة الثابتة لكن الأن مع التقصير في مهمة الرقابة فأصبح الفرق في سعر الدواء من صيدلية لأخرى بعدها بعدة أمتار يختلف بحوالى 50%.

19 – May – 2017