رئيس لجنة الصيدليات: صدور “التتبع الدوائي” بداية 2019

قال الدكتور محمد العبد، رئيس لجنة الصيدليات بنقابة الصيادلة، إن قانون التتبع الدوائي في سبيله إلى التنفيذ خلال أوائل العام المقبل.

وأضاف العبد، في تصريحات خاصة له، أن القانون يهدف إلى حماية صناعة الدواء المصري وحفظ حقوق الصيادلة أيضًا، حيث يتتبع سير الدواء بداية منذ خروجه من المصنع حتى وصوله إلى الصيدلي، عبر “بار كود” تحمله كل علبة دوائية، ويكون مسجلا على الكمبيوتر لحفظ جميع المعلومات التي تخص علبة الدواء، بداية من تاريخ صدوره وتسليمه إلى الصيدلية حتى انتهاء تاريخ صلاحيته، حتى تتمكن الصيدليات من إرجاع الأدوية منتهية الصلاحية، خاصة بعد الأزمة القائمة بسوق الدواء حاليا.

وأوضح أن نقابة الصيادلة كانت أبرمت اتفاقية مع غرفة صناعة الدواء في 2015، لسحب الشركات، الأدوية منتهية الصلاحية من الصيدليات، وفي 2017، اتخذت وزارة الصحة قرارا بفرض غرامات على الشركات الممتنعة، دون تنفيذ.

وأكد أن وزارة الصحة لم تتمكن من تطبيق عقوبات على الشركات، ومازالت الأدوية المنتهية الصلاحية يتحملها الصيادلة حتى الآن، مما كبدهم خسائر مالية كبيرة، وفتح الباب أمام السوق السوداء وبيع الأدوية المنتهية على الأرصفة، مختتما: “لدينا أمل أن تنتهي الأزمة بصدور ذلك القانون قريبًا”.

11 – December – 2018