رئيس «صيادلة القاهرة»: تخفيص التصنيف الائتماني لمصر وراء نقص الأدوية

قال الدكتور محسن عبد العليم، نقيب صيادلة القاهرة، رئيس الإدارة المركزية لشؤون الصيدلة بوزارة الصحة، إن «خفض التصنيف الائتماني لمصر أثر سلباً على شراء المادة الخام من الخارج، مما دفع شركات تصنيع الأدوية في دول المنشأ بمطالبة الشركات المستوردة والمحلية بدفع ثمن المادة الخام بطريقة (الفوري أو الكاش) بعد أن كانت تقوم بتقسيطها على عدة أشهر، مما شكل عبئا ثقيلا على الشركات المحلية وقلل من إنتاجها لبعض أصناف الأدوية».

 وأوضح «عبد العليم» خلال كلمته في الجمعية العمومية العادية لنقابة صيادلة القاهرة، التي عقدت مساء الجمعة، بدار الحكمة، إن الوزارة بالتعاون مع النقابة العامة في القاهرة والنقابات الفرعية في المحافظات وضعت خطة عاجلة لم يفصح عن تفاصيلها للقضاء على نواقص الأدوية بالأسواق والصيدليات.

 وفيما يخص مشاكل أعضاء النقابة، قال: «النقابة تعمل جاهدة بالتعاون مع الوزارة للقضاء على المشاكل التي تواجه الصيدلي، خاصة العاملين في القطاعات الحكومية مثل صرف الحوافز، وإلغاء العهدة للصيادلة العاملين بالوزارة، بالإضافة إلى تولي الوظائف القيادية بقطاعات الوزارة.

 وقال الدكتور محمد عبد الجواد، النقيب العام للصيادلة: «لا يصح زيادة أسعار الدواء دون قيام الدولة بتطبيق نظام التأمين الصحي الشامل على المواطنين، لكنة استدرك: «أغلب الأدوية لم يتم رفع أسعارها منذ 30 عاماً».

وأضاف: «الضرائب ومدخلات الأدوية ارتفعت بشكل جنوني في الفترة الأخيرة، مما دفع بعض الشركات إلى رفع السعر».

من جهتة قال الدكتور محمد فتوح، رئيس اللجنة النقابية للصيادلة الحكوميين، لـ«المصرى اليوم» إن «صيادلة الإخوان تحالفوا مع بعض الشركات في تطبيق القرار رقم 499 والخاص بتحرير أسعار الأدوية، وذلك لتنفيذ وعودهم في برنامجهم الانتخابي»، موضحاً أن «القرار يقضي بقيام الشركات برفع الأسعار مقابل زيادة خصم الصيدلي عليها ما يحقق عائداً وربحاً أعلى، فضلاً عن زيادة نسبة الموزعين، وذلك كله على حساب المريض».

 وأوضح: «هذا التحالف يقضي برفع أسعار الأدوية القديمة مقابل حصول أصحاب الصيدليات على خصم (زيادة ربح) يصل لنسبة 20% للأدوية المحلية و12% للأدوية المستوردة، ونحو 25% للأدوية المحلية و16% للأدوية المستوردة، وذلك طبقاً للقرار 499، كما تم رفع نسبة ربح شركات توزيع الأدوية من 7% إلى 8.8% طبقاً للقرار ذاته.

ووافقت بالأغلبية على اعتماد الميزانية العامة للنقابة لعام 2011، بعد استعراض تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات، الذي لم يرصد مخالفات. كما كرمت الجمعية العمومية عمداء كليات الصيدلة على مستوى محافظة القاهرة، وأوائل كليات الصيدلة بالقاهرة، وتم تسليمهم شهادات تقدير.