رئيس شعبة الأدوية: 13 ألف مفتش صيدليى لمتابعة 70 ألف صيدلية

قال الدكتور علي عوف، رئيس شعبة الأدوية بالغرفة التجارية، إن وزارة الصحة ترسل منشورًا بسحب أدوية من السوق المصرية، لأن التحاليل الخاصة بها تتضمن بعض المشاكل “بيعملوا نظام استدعاء من السوق” بأن تقوم الشركة بإخطار التفتيش الصيدلي أو يقوم بأخذ عينات عشوائية، إذ ظهرت أنها غير مطابقة للمواصفات فيتم نظام الاستدعاء، ويتم سحب الكمية بالكامل من الصيدليات على الموزعين، ويتشكل لجنة من التفتيش الصيدلي من الشركة والموزع لإعدام الكمية.

وأوضح خلال ان أنه يرى على الساحة اهتمامًا كبيرًا بقطاع الدواء، وخصوصًا بالأدوية الخاصة بالسرطانات والهرمونات وألبان الأطفال، لأن الدولة تحاول أن تكتفي ذاتيًا، وبالتالي ما دام الدولة تملك مصنع هو الذي ينتج الأدوية الأساسية التي ليس لها بديل مثل أدوية السرطانات فهذه نقلة قوية للدولة في قطاع الدواء.

وأشار إلى أنه يوجد بمصر 1300 مفتش للتفتيش الصيدلي يفتشون على 72 ألف صيدلية، ويوجد رقابة على الصيدليات قد تكون بالمناطق الخارجية تكون أقل لعدم وجود إدارة مركزية، فيكون تفتيش المنطقة هو الأساس ولكن في المناطق المركزية موجود بكثافة.

وأوضح أن الدولة فتحت أكثر من مليون ونص للأنسولين المستورد، أما بالنسبة للأنسولين المصنع فسيتم تصنيع 8 مليون لسد احتياجات وزارة الصحة والتأمين الصحي، ويوجد بعض الأدوية خاصة بالشلل الرعاش استطاعت البدائل المصرية في أن تكون بديلًا للأدوية الأجنبية- على حد قوله.

وأكد أنه يوجد في العالم كله 5 أو 6 شركات متخصصة بالأنسولين فقط، مشيرًا إلى أنه لا يوجد بعض الأشخاص المتحكمة بالدواء، ولكن الشركات الأجنبية هي المتحكمة به، لأنها شركات تجارية بالخارج.

وتابع أن الدولة بها 3 مصانع للأنسولين تعمل على تطويرها، وحاليًا يعملون على الأنسولين القلم، وسيكون ذلك طفرة في مصر.

27 – September – 2018