دبي – استكمال مشروع الصيدلية الذكية في مستشفيات «صحة دبي» نهاية 2018

 قطعت هيئة الصحة في دبي شوطاً كبيراً في تطبيق الصيدلية الذكية والحلول التكنولوجية الحديثة لوصف وصرف الأدوية من أجل راحة المرضى وتوفير الوقت والجهد، وبدأت الهيئة في تطبيق ذلك على أرض الواقع في مستشفيى راشد ودبي، ومع نهاية عام 2018 ستكتمل المنظومة في جميع مستشفيات الهيئة، إضافة إلى مركزي البرشاء وند الحمر الصحيين، لتكون الهيئة بذلك أول جهة صحية على مستوى منطقة الشرق الأوسط تحول كل خدماتها الصيدلانية إلى الأنظمة الذكية.

وقال الدكتور علي السيد مدير إدارة الخدمات الصيدلانية في هيئة الصحة في دبي إنه تم وضع نظام للصيدلية الخارجية لتنظيم العمل للمرضى الخارجيين، والهدف الرئيسي من هذه الخطوات هو إسعاد المرضى، أما الأهداف الثانوية، فتتمثل في تقليل الأخطاء في صرف الوصفات الطبية والسيطرة على المخزون الدوائي في الصيدليات وإيجاد الوقت الكافي للصيادلة لتوضيح كل الأمور المتعلقة بالأدوية للمرضى.

وبين أن استمرار الهيئة في التوسع بتعميم الصيدلية الذكية داخل منشآتها الصحية، يؤكد استدامة مثل هذه الخدمات النوعية التي تستهدف رضا المتعاملين بالدرجة الأولى، مؤكداً أن المرحلة المقبلة ستشهد افتتاح صيدلية أخرى ذكية في مستشفى لطيفة، إلى جانب عدد من مراكز الرعاية الصحية الأولية، التي تشهد إقبالاً شديداً على خدماتها الطبية.

ولفت إلى أن الهيئة تعمل حالياً على الاستفادة من الأطباء والصيادلة واستثمار خبراتهم وطاقاتهم في أمور تخصصية ذات صلة بكفاءتهم، لاسيما بعد تشغيل «الروبوت» الصيدلي، الذي من شأنه خفض عدد الصيادلة داخل صيدلية مستشفيي راشد ودبي.

03 – December – 2017