حركة(صيادله من أجل التغيير)تتظاهر مع أطباء مستشفى العباسيه

نظم مئات العاملين بمستشفى العباسية للأمراض النفسية مظاهرة أمام العيادات الخارجية بفناء المستشفى، معلنين رفضهم هدم المستشفى أو نقله. ورفعوا لافتات منها: «مش هنسلم مش هنبيع مش هنسيب المستشفى يضيع». شارك فى الوقفة عدد كبير من طلاب الطب وأسر المرضى والعاملين بالجمعية المصرية للطب النفسى، والنشطاء السياسيين والجمعيات الأهلية وممثلى نقابة الأطباء ومنظمات حقوق الإنسان واتحاد الأطباء العرب وحركتى «أطباء بلا حقوق»، و«صيادلة من أجل التغيير».

قال الدكتور أحمد عكاشة، رئيس الجمعية المصرية للطب النفسى، لـ«المصرى اليوم»: «نريد نفيا واضحا وصريحا لقرار هدم المستشفى، ووقفتنا هذه استباقية لأننا لن ننتظر حتى يتم الهدم الذى سيضر ٨٠ ألف مريض»، وأضاف: «لو الهرم اتباع يبقى مستشفى العباسية يتباع».

وهددت جبهة الدفاع عن مستشفى العباسية بتصعيد الوقفات الاحتجاجية حال عدم التراجع عن قرار الهدم والنقل، وأكد الدكتور محمد رخا، عضو الجبهة، أن الوقفات الاحتجاجية ستتكرر طوال أسبوع حتى تستجيب الدولة لمطالبهم.

وانتهى الاجتماع الذى عقده الدكتور ناصر لوزة، أمين عام الصحة النفسية، مع ممثلى الأطباء العاملين بالمستشفى دون التوصل إلى حل. وقالت مصادر إنه نفى لهم فكرة الهدم، لكنه أوضح أنه سيتم اقتطاع جزء من الأرض، وهو ما رفضه الحاضرون.

فى سياق متصل، نفى المهندس شريف سالم، رئيس الهيئة العامة للمعارض والمؤتمرات الدولية، ما تردد عن أن الهيئة طلبت مساحة من المستشفى لاستغلالها فى توسيع مدينة المعارض الجديدة «كايرو إكسبو سيتى». وقال إن الهيئة لم تطلب من أى جهة شراء مساحة من المستشفى، وإن مدينة المعارض الجديدة ستنفذ على نفس المساحة الحالية.

Leave a Reply