تطوير دواء جديد لعلاج مرض السكر وخفض دهون الكبد

تمكن باحثون أمريكيون من تطوير دواء جديد لعلاج مرض السكر النوع الثاني، من المحتمل أن يساعد في خفض دهون الكبد بين مرضى الكبد الدهني غير الكحولى (ناش)، وارتفاع نسبة السكر في الدم، وفقا لنتائج التجربة الأولية.

ويعتبر مرض الكبد الدهني غير الكحولي من الأعراض الشائعة بين مرضى السكر النمط الثاني، ويمكن أن يتطور إلى مرض كبدي حاد.

وأوضحت الأبحاث الأولية التي أجريت على عقار”إيمباجليفلوزين”، فاعليته في خفض متوسط نسبة الدهون في الكبد إلى 11.3% من 16.2 % بعد 20 أسبوعا من بدء العلاج.

وقال الدكتور”أمبريش ميتال”، رئيس قسم الغدد الصماء والسكر في مستشفى “ميدانت الطبى” في نيويورك: “على الرغم من أن مرض الكبد الدهنى غير الكحولى (ناش) قد يتطور إلى تليف في الكبد أو سرطان الكبد، فلا توجد أدوية معتمدة حتى الآن لعلاج هذه الحالة، في الوقت الذي تمتلك فيه عقاقير المعالجة للسكر مثل “الميتفورمين”، و”بيوجليتازون” لها تأثير محدود في الحد من دهون المتراكمة على الكبد”.. وشدد “ميتال”: “على أن النتائج المتوصل إليها إلى إمكانية مساعدة عقار”إيمباجليفلوزين” قد يساعد في علاج حالات الكبد الدهنى غير الكحولى”.

وكانت الأبحاث قد أجريت على 10 مرضى من مرضى السكر النمط الثانى في الأربعينات من عمرهم، تم إعطاؤهم جرعة يومية بواقع 10 ملليجرامات من عقار إيمباجليفلوزين” بالإضافة إلى العلاج الطبى القياسى لمرضى السكر النمط الثانى، مثل “الميتفورمين” أو “الأنسولين “.. وأشارت المتابعة إلى فاعلية العقار في خفض دهون الكبد بصورة ملموسة، مقارنة بالعقاقير الأخرى المعالجة للسكر.

22 – March – 2018