تباين ردود فعل الصيادلة على قرار «الصحة» سحب أدوية «فالسارتان»

تباينت ردود فعل الصيادلة بشأن قرار وزيرة الصحة، سحب وتحريز تشغيلات الأدوية التى تحتوى على مادة «فالسارتان» المستوردة من الصين والمستخدمة فى علاج الضغط، وذلك عقب تحذير شديد من الوكالة الأوروبية للأدوية لاحتوائها على شوائب خطرة قد تكون مسرطنة. وكانت وزارة الصحة أصدرت، قبل أيام، قراراً بضبط وتحريز ما قد يوجد بالأسواق المحلية من الأصناف المحتوية على مادة «فالسارتان»، التى تُستخدم فى علاج «فرط ضغط الدم»، وذلك بسبب تلوث المادة الفعالة.

وشدد منشور إدارة الصيدلة التابعة للوزارة الذى حمل رقم 51 لسنة 2018، على سحب 14 عقاراً تدخل فى تركيبها هذه المادة. وفى الوقت الذى استمر فيه بعض أصحاب الصيدليات فى بيع تلك الأدوية، قرر آخرون رفعها عقب تداول القرار على مواقع التواصل الاجتماعى، مؤكدين عدم وجود آلية جيدة لإبلاغ الصيدليات بمثل هذا النوع من القرارات.

«لسه بنصرف روشتات أدوية الضغط اللى بتحتوى على المادة دى عشان مفيش منشور رسمى اتوزع على الصيدليات بمنعها»، هكذا علق محمد عز الذى يعمل فى إحدى الصيدليات، على القرار، مشيراً إلى أنه لم يعلم به سوى من الأحاديث الدائرة من بعض أصدقائه وليس بشكل رسمى، وقال إن أدوية الضغط التى تدخل هذه المادة فى تركيبها هى الأكثر مبيعاً فى الصيدلية التى يعمل بها، وإن الصيدليات التى تعتمد على هذه الأدوية ستواجه مشكلة كبيرة بمنعها: «كميات الأدوية دى كبيرة، ومنعها هيخلى الصيدليات تتلفها، وده هيخسّر الصيدلية كتير، فالضرر هيبقى متبادل بين المريض وصاحب الصيدلية».

«عبدالله»: التزمنا بالحظر بس الأدوية دى غالية.. و«عز»: لسه بنصرفها للمرضى وماوصلناش قرار المنع والسحب عليها كبير

وداخل إحدى الصيدليات بمنطقة الدقى كان عبدالله على، 27 عاماً، طبيب صيدلى، منهمكاً فى تجميع أدوية الضغط التى تحتوى على هذه المادة، وقام بوضعها فى كرتونة متوسطة الحجم وأحكم إغلاقها، ونفى أن يكون هناك منشور مطبوع وزّعته الوزارة على الصيدليات بشأن الحظر: «عرفت بقصة الحظر دى امبارح من الفيس بوك لما لقيت حد من أصحابى باعت لى نص القرار اللى أصدرته الوزارة، فقررت لما جيت الصبح إنى أرفع الأدوية عشان دى صحة وحياة ناس».

18 – July – 2018