بعد وفاة شاب.. حملة ضد «حقن الصيدليات» في القليوبية

قال الدكتور مجدي ثابت، نقيب الصيادلة بالقليوبية، إن النقابة قامت بفحص واقعة وفاة شاب في مدينة شبين القناطر، عقب أخذه حقنة «سيفاتركسيون» التي تحتاج إلى اختبار حساسية داخل إحدى الصيدليات، مؤكدا أن الصيدلي دخل إليه شاب مصاب بحساسية شديدة جراء الحقنة، فأعطاه الصيدلي حقنة بها مادة كورتيزون لتقليل أعراض الحساسية بناءً على طلبه، لكنه سقط مغشيا عليه، فطلب له الإسعاف وتوفي المريض في أثناء نقله إلى مستشفى شبين القناطر العام، نافيًا حدوث الوفاة بسبب الحقنة الثانية، وإنما بسبب الحقنة الأولى التي أخذها المريض خارج الصيدلية.

وأوضح أن النقابة بصدد اتخاذ عدة إجراءات خاصة بالحقن في الصيدليات وتداول الدواء، في مقدمتها تدشين حملة توعية للصيادلة بضرورة توعية المواطن بإجراء اختبار الحساسية وسؤال المريض عن تاريخه الطبي ووجود مرض مزمن من عدمه قبل الحصول على الدواء، والتعامل من خلال روشتة الطبيب، بجانب حملات توعية للمواطنين بعدم التعامل مع الصيدلية كمركز إسعاف.

وأكد أن حملات التوعية ستتضمن التشديد على إعطاء الحقن في المراكز الطبية أو المستشفيات حتى يمكن تقديم الإسعافات للمريض بشكل سريع حال حدوث مضاعفات له، كما ستتضمن الحملة الحد من صرف الأدوية دون روشتة والتعامل بحذر مع حقن المضادات الحيوية والكورتيزون.

وتابع: “حقنة «سيفاتركسيون» تسببت في حدوث مشكلات لبعض المرضى، وتم إخطار الجهات المعنية لبحث وتحليل طريقة تصنيع المادة الفعالة المضافة للحقنة وتوضيح أسباب المشكلة”.

05 – May – 2019