بعد واقعة “هيثم ومحمد”.. الصيادلة يحتشدون لجمع توقيعات عمومية طارئة

أكد الدكتور محمد سعودى وكيل نقابة الصيادلة السابق، أن الصيادلة متواجدين الآن في النقابة العامة لجمع توقيعات؛ لتقديم طلب عقد جمعية عمومية غير عاديه، موضحًا أنه يتطلب لعقد جمعية عمومية غير عادية جمع 200 توقيع من الصيادلة المسددين للاشتراكات.

وأضاف سعودي، في تصريحات خاصة لـ “بوابة الوفد”، أن “هناك حشد للحضور، وحوالي 210 ألف صيدلى مسجلين بالنقابة الآن، ومنهم 80% شباب، موضحاً أنه في حال عدم تحديد المجلس موعد لعقد “العمومية” خلال شهر، فالصيادلة نفسهم هم من سيحدد الموعد.

وأوضح “وكيل نقابة الصيادلة السابق”، أن الجمعية العمومية هي سيدة أمرها، كما أن قرارا سيكون ملزم لكن مع تشكيل لجان قانونية بكل نقابة فرعية.

وأفاد سعودي، بأنه بعد واقعة صيدلية “هيثم ومحمد”، أصبح هناك اقبال وثورة من جانب الصيادلة، لافتاً إلى أن سبب المشكلة يرجع إلى قرار بيع الأدوية بسعرين، الذي أقره وزير الصحة الدكتور أحمد عماد الدين.

وكانت قوات من الشرطة، قد اقتحمت صيدلية “هيثم ومحمد” بوسط البلد، واصطحبت الصيدلي وأغلقت صيدليته، بعد بلاغ من أحد المواطنين ببيع الصيدلية الدواء بسعرين.

  12 – March – 2017