بعد عامين من الخلاف.. “الصيادلة” يتوصلون لمخرج للتخلص من الأدوية منتهية الصلاحية

أعلن أحمد الوكيل، رئيس اتحاد الغرف التجارية، في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم، الثلاثاء، بمقر الاتحاد، وبحضور، أحمد العزبي، رئيس غرفة الصناعات الدوائية، ومحمود عبدالمقصود، رئيس شعبة أصحاب الصيدليات، وأسامة رستم، رئيس غرفة صناعة الدواء، ورشا زيادة، مندوب وزير الصحة، بأن اليوم هو عيد لكل صيادلة مصر، حيث إن بعد استمرار الخلاف فيما بينهم لوضع آليات وركائز العمل للتخلص من الأدوية منتهية الصلاحية لمدة عامين متواليين، توصلوا أخيرًا لحل بالتعاون مع وزارة الصحة التي كان لها الفضل الكبير في علاجها وقصها من جذورها.

وأشار أسامة رستم، نائب رئيس غرفة صناعة الدواء، فشلت كل محاولات التوصل لحل عادل للتخلص من الأدوية منتهية الصلاحية، بسبب عدم وجود آلية واضحة لتنفيذ عمليّة التخلص منها، وهي مشكلة لا تخص الصيدلي فقط في إدخاله في أزمة اقتصادية فقط، بل يشترك معه المواطن، حيث إن ثقته في الصيدلاني والأدوية الموجودة فوق الرف بالصيدلية اهتزت بشكل عنيف.

وأكد على أنه تم مؤخرًا التوصل لحل عادل، ويناسب جميع الأطراف، وهو إدخال وزارة الصحة كجزء من المنظومة، لتكون المشرف الفعلي على عملية التخلص من الأدوية منتهية الصلاحية، بل وستصبح الجهة الحاكمة والمسئولة عن هذه المشكلة.

 كما سيتم إنشاء لجنة لمناقشة آليات ووقت تنفيذ مسألة التخلص الفعلي للأدوية منتهية الصلاحية، إضافة إلى أن نقابة الصيادلة ستدخل كجزء من المنظومة، بل ومشاركة في حل هذه المشكلة.

وأوضح، أن خطة التخلص من الأدوية منتهية الصلاحية ستبدأ فورًا، وذلك بسحبها من 6 أشهر وحتى عام من تاريخ التنفيذ، وسوف يكون السحب لجميع الأدوية دون قيد أو شرط، ماعدا الأدوية المستوردة والألبان، حيث سيخص قرار السحب الشركات المحلية والأجنبية التي تصنع في مصر، ويكتب الموزع حصرًا شاملًا بالأدوية المنتهية، لاستبدالها للصيدلي خلال 3 أشهر، ويلي ذلك مرحلة السياسة العامة للمراجعات بعد غسيل السوق من الأدوية المنتهية الصلاحية، وهي تعتمد على ضرورة وجود فاتورة، وكذلك الأمبولة أو شريط الدواء، والتي ستكون تحت رعاية وإشراف وزارة الصحة، لمواجهة الشركات غير الملتزمة.

وقالت رشا زيادة، مندوب وزير الصحة، أي شركة لن تلتزم سوف تُحاسب، فلابد من حل مشكلة المرتجعات بشكل سريع وجذري، وما توصلنا اليه مع المسئولين والمتضررين من هذه المشكلة يعد خطوة إيجابية هامة لتنظيم العلاقة بين جميع الأطراف.

وشدد رئيس شعبة شركات التوزيع للأدوية، نحن مسئولين عن توزيع الأدوية وتجميع المنتهي الصلاحية، وأي مشكلة لدى أي صيدلي مكتبي مفتوح لحلها.

17 – January – 2017