برلماني” يكشف كارثة بـعلب الأدوية”

قال عضو مجلس النواب، الصيدلي محمود سعد، إن الأزمة ليست فى نقص الدواء ولكن أزمة ضمير، مشيرًا إلى أن هناك من يخفى الأدوية ليبيعها بثلاث أضعاف سعرها الرسمي بحجة نقصها.

وكشف خلال لقائه مع برنامج القاهرة 360، المذاع على قناة القاهرة والناس، عن علبة دواء “اسبرين” مُدون عليها 3 تواريخ إنتاج، مشيرًا إلى أن سبب هذا هو أن الدواء تم تخزينه لوقت معين لوضع السعر الأعلى عليه بعد رفعه رسميًا.

وأشار إلى وجود 3 أسعار لصنف الدواء الواحد، وأن هذا الأمر تسبب فى خسارة فادحة لصغار الصيدليات، متهمًا سلاسل الصيدليات باحتكار الدواء، خاصة السلاسل التى يملكها منتجى الأدوية، وهو ما يتسبب فى مشاكل لدى صغار الصيادلة.
22 – October – 2017