اوميغا 3 مع فيتامين سي

فيتامين سي هو واحد من أكثر المواد الغذائية أماناً وفعالية، حيث يعالج نزلات البرد عن طريق السيطرة على الأعراض ومنع حدوث مضاعفات أكثر خطورة، فارتفاع مستويات فيتامين سي في الدم قد يكون علامة التغذية المثالية للصحة العامة.

فوائد فيتامين سي

  • الحماية ضد النقص في جهاز المناعة.
  • الحماية من أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • الوقاية من المشاكل الصحية السابقة للولادة.
  • الوقاية من أمراض العيون.
  • مكافحة التجاعيد في الجلد.
  • فيتامين سي له خصائص مضادة للسرطان.
  • فيتامين سي يقلل من الأعراض الجانبية للعلاج الكيمياوي.

مصادر فيتامين سي في الفواكه والخضروات

فواكه غنية بفيتامين سي:

  • الشمام.
  • فاكهة وعصائر الحمضيات، مثل البرتقال والجريب فروت.
  • فاكهة الكيوي.
  • المانجو.
  • البابايا.
  • الأناناس.
  • الفراولة والتوت والعنب البري والتوت البري.
  • البطيخ.

خضروات غنية بفيتامين ج:

  • البروكلي، براعم بروكسل، والقرنبيط.
  • الفلفل الأخضر والأحمر.
  • السبانخ، والملفوف، وغيرها من الخضر الورقية.
  • البطاطا الحلوة والبيضاء.
  • الطماطم وعصير الطماطم.
  • قرع الشتاء.

اوميغا 3

عندما يتعلق الأمر بالدهون، هناك نوع واحد نرغب في الإكثار منه، على عكس الدهون الأخرى وهو:أحماض أوميجا -3 الدهنية، وهما: المتواجد بشكل أساسي في بعض الأسماك.

تم العثور على (حمض ألفا لينولينيك)، وهو حمض دهني من مكونات أوميجا 3 آخر، وتوجد أوميغا 3 في المصادر النباتية مثل المكسرات والبذور.

فوائد اوميغا 3

لا يحتاج جسمك فقط لهذه الأحماض الدهنية للوظائف الحيوية، ولكن أيضاً تقدم بعض الفوائد الصحية الكبيرة ومنها:

  • خفض مستويات الدهون الثلاثية.
  • علاج التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • زيادة فعالية الأدوية المضادة للالتهاب.
  • تقلل من الاكتئاب.
  • نمو وتطور الجنين.

مصادر اوميغا 3

  • سمكة الهلبوت
  • سمك مملح
  • سمك الأسقمري البحري
  • المحار
  • سمك السالمون
  • السردين
  • سمك السلمون المرقط
  • التونة
  • الخبز المدعم
  • عين الجمل
  • بذور الشيا
  • بذور الكتان
  • جبن فونتينا
  • زيت الكانولا
  • فاصوليا
  • لحوم البقر
  • بذور الخردل
  • فول الصويا

تناول اوميغا 3 وفيتامين سي

هنالك العديد من الخصائص المشتركة بين فيتامين سي و اوميغا 3 منها:

  • يقلل كل من فيتامين سي واوميجا 3 من خطر الإصابة بالأمراض القلبية.
  • الشحوم الثلاثية:

التسبب في انخفاض كبير في الدهون الثلاثية، عادةً في نطاق 15-30٪.

  • ضغط الدم:

خفض مستويات ضغط الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

  • الكوليسترول العالي الكثافة:

رفع مستويات الكوليسترول الجيد.

  • جلطات الدم:

الحفاظ على صفائح الدم من التكتل معاً. هذا يساعد على منع تشكيل جلطات الدم الضارة.

  • البلاك:

عن طريق الحفاظ على الشرايين على نحو سلس وخال من التلف والتصلب.

  • الالتهاب:

تقليل إنتاج بعض المواد التي يتم إطلاقها خلال الاستجابة الالتهابية.

  • الحماية من المعادن الثقيلة:

فيتامين (ج) واوميجا 3 مع فيتامين ب 12 يحميان من خطر التسمم بمعدن الرصاص.

  • تعزيز جهاز المناعة:

عن طريق التأثير على عدة مكونات من جهاز المناعة مثل: تحفيز إنتاج كريات الدم البيضاء.

  • مضادات للالتهاب:

عن طريق تقليل إنتاج الجزيئات والمواد المرتبطة بالالتهاب، مثل ايكوسانويدات الالتهابات والسيتوكينات.

  • فعالية ضد السرطان:

يحتوي كل من اوميجا 3 وفيتامين (ج) على مواد تحمي من سرطان البروستات وسرطان القولون وسرطان الثدي.

  • مضادات للتأكسد:

اوميجا 3 تحول بعض مكوناتها إلى مادة مختزلة مثل فيتامين (ج) لتحمي الخلايا.

  • تحسين الدورة الدموية:

يعمل كل من اوميجا 3 وفيتامين (ج) على سلسلة من التفاعلات لتحسين تدفق الدم في خلايا الدماغ وبقية الجسم.

  • المحافظة على صحة العين:

لقد تم ربط تناول اوميغا 3 بتقليل مخاطر التنكس البقعي، أحد الأسباب الرئيسية في العالم للضرر الدائم للعين والعمى. وتساعد اوميجا 3 في إعطاء الشكل الصحيح لشبكية العين، بينما يعمل فيتامين (ج) على حمايتها.

  • تساعد في تصنيع النواقل العصبية:

يساهم كل من فيتامين (ج) واوميجا 3 على علاج مختلف حالات الأكتئاب والقلق، وتحسين المزاج.

  • تساعد في تصنيع البروتينات:

تحسن اوميجا 3 من تحسين تصنيع البروتين لبناء العضلات، بينما يعتبر فيتامين (ج) حيوياً للتوليف الطبيعي للكولاجين والكارنيتين والكارتشولامين والبروتينات الأخرى.

  • الحفاظ على صحة الجلد:

يشكلوا ثنائي فعال في المحافظة على سلامة البشرة ونضارتها.

  • تخفيف الألم:

يسكن كل من اوميجا 3 وفيتامين (ج) الألم المصاحب للدورة الشهرية.

  • علاج التهابات المفاصل:

أوميجا 3 يمكن أن تحد من الصلابة وآلام المفاصل، وتعزز فعالية الأدوية المضادة للالتهاب. بينما يحافظ فيتامين (ج) بخاصيته المضادة للجذور الحرة على الإصلاحات التي تمت.

  • المكملات الغذائية مع الأحماض الدهنية أوميغا 3 وفيتامين (ج) تحسن بشكل كبير اختبار السيطرة على الربو

 واختبارات وظائف الرئة والعلامات الالتهابية الرئوية في الأطفال الذين يعانون من الربو القصبي المستمر، معتدلة، منفردة أو مجتمعة

  • لكل من فيتامين (ج) واوميغا 3 المقدرة على علاج أمراض القلب والجهاز التنفسي، لكن تشير الدراسات إلى أن الجمع بينهما لا يؤثر في الفعالية.