اليمن – الصحة تتوعد صيدليات الوصفات الطبية دون تشخيص

كشف المتحدث الرسمي لوزارة الصحة مشعل الربيعان عن خطة موسعة تتبعها وزارة الصحة لتطوير الإجراءات الرقابية على المرافق الصحيَّة سواء الصيدليات أو المستشفيات الخاصة أو التابعة للوزارة لضمان تقديم خدمة أفضل.

وأكد في تصريحات لصحيفة “المدينة” على معاقبة الوزارة للصيدليات التي تقوم ببيع المضادات الحيوية دون وصفة طبية، حيث تعرض المخالفات بشكل مستمر على جهة الاختصاص في المديرية المعنية لإقرار العقوبة.

ويتوجه المرضى إلى الصيدليات مباشرة دون التشخيص من المستشفيات رغم عدم كفاءة بعض العاملين بالصيدليات التجارية، أبرزها عدم وجود التأمين والتكاليف الباهظة للعلاج بالمستشفيات الخاصة، بالإضافة لازدحام طوارئ المستشفيات الحكومية، والروتين وطول الإجراءات.

في الجهة الأخرى تسهل الصيدليات الحصول على الدواء دون النظر إلى أهمية الوصفة الطبية، مؤكدين على توجه الصيدليات التجاري في التوجيه لا التركيز على العلاج الصحيح بل إن البعض غير مؤهل لاستشارة طبية.

وذكر صبحي الحداد “صيدلي إكلينيكي” ، أن هناك أسبابا كثيرة تدفع المرضى للتعامل مع الصيدلية مباشرة دون المرور على الطبيب في المستشفى، منها  اقتصادية وأخرى اجتماعية توفيرا للمال والوقت، خاصة للأشخاص الذين ليس لديهم تأمين صحي.

وأضاف أن هذه الممارسات موجودة في كثير من المجتمعات وغير مقتصر على السعودية فقط، ويحدث في الأغلب مع الحالات المرضية البسيطة كالصداع و والانفلونزا.

وأضاف “الحداد” أن معظم الصيادلة العاملين في الصيدليات الأهلية مؤهلون ولهم تصنيف هيئة التخصصات الصحيَّة، وحاصلين على ترخيص مزاولة المهنة من وزارة الصحة، مؤكدا أن دور الصيدلي هو تثقيف المريض وإرشاده إلى الطرق السليمة للتعامل مع الدواء.

وشدد على أن هناك أدوية لا يتم صرفها إلا بوصفة طبية معتمدة من طبيب مرخص مثل المضادات الحيوية بأنواعها ومستحضرات الكورتيزون بأشكالها، وكذلك حبوب منع الحمل والمقويات الجنسية والكثير من مضادات الاكتئاب والأدوية النفسية.

12 – February – 2017