النقابة تدين الاعتداء على كنيسة القديسين وتطالب بمحاكمة المعتدين

أدانت النقابة العامة لصيادلة مصر بشدة حادث الاعتداء على كنيسة الإسكندرية وتعتبره اعتداء على أمن مصر القومي وليس اعتداء على الإخوة المسيحيين.

وطالبت النقابة بقطع الأيادي الخارجية التي امتدت لمصر بهذا الحادث الإجرامي، لأنها نفس الأيادي التي وقفت خلف أحداث أخرى من قبل استهدفت أمن مصر.

كما دعت النقابة الشعب المصري للوقوف صفا واحدا خلف وحدتهم الوطنية، وعدم الانسياققق وراء دعاوى الفتنة، التي يستهدفها مخططوا هذا الاعتداء.

Leave a Reply